• موفد رئاسي فرنسي يلتقي المسؤولين اللبنانيين بينهم من حزب الله والبحث حول حكومة جديدة
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    بيروت ـ محمد غانم   -   2020-11-12

    دعا مستشار الرئيس الفرنسي لشؤون الشرق الأدنى باتريك دوريل إلى الإسراع في تشكيل حكومة لبنانية "كفؤة ومقبولة" من جميع الأطراف. جاء ذلك خلال زيارته إلى لبنان، حيث التقى عددا من المسؤولين، بينهم رئيس كتلة "حزب الله" البرلمانية محمد رعد، وبحث معهم آخر مستجدات تأليف الحكومة في لبنان. وقال الرئيس اللبناني ميشال عون خلال استقباله مستشار الرئيس الفرنسي، إننا "نقابل العراقيل التي تواجه عملية التدقيق الجنائي المالي بالإصرار على تحقيقها، والأوضاع تتطلب تشاورا وطنيا عريضا وتوافقا واسعا لتشكيل حكومة تتمكن من تحقيق المهام المطلوبة". من جهته، أكد رئيس مجلس النواب نبيه بري عقب استقباله دوريل، "الموقف لجهة المبادرة الفرنسية وضرورة تطبيق الإصلاحات لا سيما في مجال الكهرباء ومحاربة الفساد". واعتبر بري "أن المدخل والمخرج الوحيد لخلاص لبنان، هو إنجاز حكومة اليوم قبل الغد، وزراؤها اختصاصيون يحظون بثقة ينتظرها المجلس النيابي بفارغ الصبر من أجل العبور بلبنان إلى بر الأمان أمام الموجات العاتية داخليا وخارجيا". كما التقى الموفد الفرنسي رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري. ونقل عن أوساط دبلوماسية قولها إن دوريل لا يحمل مبادرة او خطة إنما رسالة تحذير واضحة وشديدة اللهجة، مفادها: "هل تريدون المبادرة الفرنسية أم لا؟ وهل تراجعتم عن التزاماتكم وتعهداتكم التي قطعتموها للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في السفارة؟". وأفادت المصادر بأن دوريل سيعلن في نهاية زيارته النتائج، "فإما أن يتم تشكيل حكومة سريعا وفق المعايير الفرنسية من اختصاصيين قادرين على تنفيذ الإصلاحات والورقة الفرنسية، وإما سيكون لباريس موقف متشدد، وستتعرض الطبقة السياسية في لبنان إلى عقوبات قاسية".

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف