• مجموعة مينسك تعلن التوصل الى اتفاق بين وزيري خارجية أذربيجان وأرمينيا في جنيف
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    جنيف ـ محمود بكار   -   2020-10-30

    انتهى مساء الجمعة، اللقاء بين وزيري الخارجية الأذربيجاني، جيهون بيراموف، والأرمني، زوغراب مناتساكانيان في مدينة جنيف السويسرية. وقال بيان لمجموعة مينسك ان الطرفين اتفقا على مجموعة خطوات عاجلة بشأن كاراباخ اهمها عدم استهداف المدنيين وتبادل الجثث. وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأرمنية، أنا ناغداليان، في تصريح صحفي، إن الاجتماع بين الوزيرين، الذي جرى بمشاركة رؤساء مجموعة مينسك لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، استمر 6 ساعات، لكن تفاصيل المحادثات غير معروفة حاليا. واندلعت في 27 سبتمبر اشتباكات مسلحة على خط التماس بين القوات الأذربيجانية والأرمنية في إقليم قره باغ والمناطق المتاخمة له في أخطر تصعيد بين الطرفين منذ أكثر من 20 عاما وسط اتهامات متبادلة ببدء القتال واستقدام مسلحين أجانب. وعلى خلفية هذه التطورات أطلقت الحكومة الأذربيجانية هجوما واسعا على القوات الأرمنية في قره باغ، فيما أكد الرئيس، إلهام علييف، أن الحل الوحيد للقضية يتمثل في تطبيق القرارات الدولية ذات الصلة والتي تنص على عودة "الأراضي المحتلة إلى أذربيجان". من جانبه، صرح رئيس وزراء أرمينيا، نيكول باشينيان، الذي أعلن التعبئة العامة في أرمينيا خلال بدء التصعيد، بأن ناغورني قره باغ أرض أرمنية، مؤكدا أن يريفان تدرس مسألة الاعتراف باستقلال جمهورية قرع باغ المعلنة من طرف واحد. ومنذ بدء هذا التصعيد تم التوصل إلى 3 اتفاقات حول إعلان وقف الأعمال القتالية لكنها فشلت جميعا وسط اتهامات متبادلة من الجانبين بالمسؤولية عن انهيار الهدنة.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف