• نتنياهو يقول إن الاتفاقيات مع دول عربية تنهي عزلة إسرائيل الجغرافية وعمان قريبا
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    القدس ـ احمد عيسى   -   2020-10-25

    قال نتنياهو إن التقارب مع السودان سيفتح منافع للإسرائيليين الذين يعبرون المحيط الأطلسي قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن "اتفاقيات التطبيع الثلاث مع الدول العربية أنهت العزلة الجغرافية لإسرائيل بتوفير رحلات جوية أقصر وأرخص ثمنا". وأضاف نتنياهو في مؤتمر صحفي "نحن نغير خريطة الشرق الأوسط"، مشيرا إلى لوح أبيض عليه رسوم بيانية لممرات الطيران. وقال إن السفر فوق الأجواء السعودية والبحرينية والإماراتية العربية سيوفر على المسافرين المتجهين إلى الهند ووجهات آسيوية أخرى "ساعات ومالا كثيرا بالطبع". وأبرمت إسرائيل اتفاقات الشهر الماضي مع الإمارات والبحرين، واتفقت يوم الجمعة مع السودان على تطبيع العلاقات بوساطة الولايات المتحدة. وقال نتنياهو "سيكون هناك المزيد من الدول". ولا تزال السعودية غير مرتبطة بعلاقات رسمية بإسرائيل، لكنها تسمح الآن برحلات جوية في مجالها الجوي. وأدانت السلطة الفلسطينية تطبيع الدول العربية مع إسرائيل واصفة اياه بـ "الخيانة". وبشأن الاتفاق مع السودان، أوضح نتنياهو أن التقارب مع الخرطوم سيفتح منافع للإسرائيليين الذين يعبرون المحيط الأطلسي. وقال "نحن الآن نطير غربا، فوق السودان، وفقا لاتفاقات عقدناها حتى قبل أن نعلن التطبيع، وفوق تشاد، التي أقمنا معها أيضا علاقات، إلى البرازيل وأمريكا الجنوبية". وكشف نتنياهو أن وفدا اسرائيليا سيتوجه إلى السودان في الأيام المقبلة لاستكمال الاتفاق. وانقسم القادة العسكريون والمدنيون في الحكومة الانتقالية السودانية حول مدى السرعة والمدى الذي يجب المضي فيه في إقامة علاقات مع اسرائيل. ويريد رئيس الوزراء السوداني موافقة برلمان لم يتم تشكيله بعد للمضي قدما في تطبيع رسمي أوسع، وقد لا تكون هذه عملية سريعة. التطبيع مع عُمان “قريب وأفادت القناة الـ12 الإسرائيلية، السبت، بأنّ تل أبيب ومسقط قريبتان من توقيع اتفاقية تطبيع بينهما. ونقلت القناة العبرية الخاصة عن مسؤولين لم تسمهم أن “الترجيحات تشير إلى اقتراب تحقيق انفراجة بتوقيع اتفاق سلام مع سلطنة عُمان، بوساطة أمريكية”. فيما نقلت القناة عن مسؤولين آخرين لم تسمهم أيضا، أن “التطبيع مع عُمان أو أي دولة أخرى لن يكون من الممكن قبل الانتخابات الأمريكية في نوفمبر المقبل، لأن مسقط تفضل السير في نهج حذر”. فيما لم يصدر تعليق فوري من جانب عمان بشأن هذه الأنباء. ووعد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، السبت، بانضمام مزيد من الدول العربية لاتفاقيات السلام والتطبيع، خلال وقت قريب. ووصف نتنياهو في مؤتمر صحافي بثته قناة “كان” الرسمية، اتفاق التطبيع الذي أعلن عنه بين إسرائيل والسودان الخميس بأنه “خطوة أخرى نحو السلام التاريخي”. وكانت سلطنة عمان، أعلنت تأييد اتفاق التطبيع بين الإمارات وإسرائيل، غداة إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في 13 أغسطس/ آب الماضي، عن توصل البلدين إلى اتفاق تطبيع كامل للعلاقات بينهما. وفي 26 أكتوبر/ تشرين الأول 2018، أعلنت إسرائيل أن بنيامين نتنياهو زار سلطنة عمان والتقى السلطان الراحل قابوس بن سعيد، في ثاني زيارة لرئيس وزراء إسرائيلي إلى مسقط، منذ أن زارها عام 1994 إسحاق رابين. والجمعة، أعلن ترامب أن السودان وإسرائيل اتفقتا على تطبيع العلاقات بينهما، وفقا لما ذكره البيت الأبيض. وبذلك تصبح السودان الدولة العربية الخامسة لإبرام اتفاقية تطبيع مع إسرائيل، بعد مصر (1979)، الأردن (1994)، الإمارات والبحرين (2020).

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف