• عصابة إجرامية .. تهمة ساركوزي في قضية التمويل الليبي لحملته الرئاسية
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    باريس ـ جان بصوص   -   2020-10-16

    وجه القضاء الفرنسي الاتهام رسميا إلى الرئيس الأسبق نيكولا ساركوزي لـ”ارتباطه بعصابة إجرامية”، في قضية التمويل الليبي المزعوم لحملته الرئاسية عام 2007. هذا الاتهام الذي أتى بعد أربعة أيام من جلسات استماع المحققين في هذه القضية إلى ساركوزي، يضاف إلى ثلاثة تهم رسمية سابقة وُجهت إليه في مارس/ آذار عام 2018 بـ”الفساد السلبي” و”التمويل غير القانوني لحملته الانتخابية” و”إخفاء أموال عامة ليبية” ووضع تحت المراقبة، منذ ذلك الحين. هي سابقة في تاريخ الجمهورية الخامسة الفرنسية، سارع ساركوزي إلى الرد على هذا على التطور في بيان عبر حسابه على تويتر، قائلاً إنه “بريء وأن الحقيقة ستنتصر في النهاية”. مكتب المدعي المالي الوطني، وقّع على لائحة اتهام تكميلية في نهاية يناير/ كانون الثاني لتوسيع التحقيقات لتشمل وقائع “الارتباط بعصابة إجرامية”، مما يمهد الطريق لتفاقم محاكمة الشخصيات المتورطة بالفعل. وقبله، وجه هذا الاتهام لأحد المتعاونين السابقين مع نيكولا ساركوزي، وهو تيري جوبير، المشتبه بتلقي أموال من النظام الليبي عام 2007. خلال جلسة الاستماع الأخيرة له في يونيو/ حزيران عام 2019، قال نيكولا ساركوزي إنه “بريء تماما في هذه القضية”، وندد بـ”المؤامرة”، ثم رفض الإجابة على أسئلة قضاة التحقيق، وفق صحيفة لوفيغارو الفرنسية. لكن حكماً أصدرته محكمة الاستئناف في باريس في 24 سبتمبر/ أيلول مكّن من إعادة فتح التحقيق.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف