• انتخابات مجلس الشعب السوري تبدأ الاحد ورجل الاعمال حمشو ينسحب بشكل مفاجىء وقتيل بانفجارين
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    دمشق ـ عبد القادر السيد   -   2020-07-19

    ينتخب السوريون الأحد مجلس شعب جديدا في استحقاق يتزامن مع مرور عشرين عاماً على تولي بشار الأسد سدّة الرئاسة، وقد أمضى نحو نصف ولايته وسط نزاع دام فاقمته عقوبات غربية وأزمات معيشية متلاحقة. ويخوض 2100 مرشحّ، بينهم رجال أعمال بارزون مدرجة أسماؤهم على قائمة العقوبات الغربية، سباق الوصول إلى البرلمان، في استحقاق يجري كل أربع سنوات، ودائماً يفوز حزب البعث الحاكم الذي يترأسه الأسد بغالبية المقاعد. وهذه ثالث انتخابات تُجرى بعد اندلاع النزاع في آذار/مارس 2011. وتم تأجيل موعدها مرتين منذ نيسان/أبريل على وقع تدابير التصدي لفيروس كورونا المستجد. ويتوجه الناخبون للإدلاء بأصواتهم في 7313 مركزاً في مناطق سيطرة الحكومة. وخصصت مراكز اقتراع للنازحين من مناطق لا تزال خارج سيطرة دمشق. انسحاب مفاجئ لرجل أعمال بارز قبل يومين من الانتخابات النيابية أعلن رجل الأعمال السوري محمد حمشو انسحابا مفاجئا من الترشح لانتخابات مجلس الشعب قبل يومين على موعدها. وكتب حمشو بيان انسحابه في صفحته الشخصية في "فيسبوك" من دون أن يشير إلى الأسباب التي دفعته لذلك، مكتفيا بتوجيه الشكر لمن شاركه "بعواطفه ومشاعره لدعم الحملة الانتخابية لنيل عضوية مجلس الشعب للدور التشريعي الثالث". وقال إنه سيخدم، أيا كان موقعه "بكل إخلاص ووفاء للوطن والمواطن وقائدي الرئيس المفدى بشار الأسد" وفق بيان الانسحاب. وكان حمشو الذي يشغل مقعدا في البرلمان منذ 2012 أحد أعضاء قائمة "شام". وكان اسم حمشو من أوائل رجال الأعمال الذين ورد ذكرهم في عقوبات غربية على سوريا منذ العقوبات الأوروبية على بعض الشركات والمؤسسات ومنها قناة "الدنيا" التي يمولها، وصولا إلى وضع اسمه مع زوجته وأولاده ضمن قائمة شملتها عقوبات "قيصر" الأمريكي. وبرز اسم حمشو وهو أمين سر غرفة تجارة دمشق، كواحد من أهم رجال الأعمال في سوريا، منذ بداية الألفية الراهنة، وعمل في كثير من القطاعات العقارية، والصناعية، والإعلامية، والتجارية. ولدى حمشو عدد من الشركات وأبرز المساهمين في أخرى مثل "مجموعة حمشو الدولية"، وهو ممول القناة التلفزيونية الوحيدة المرخصة للقطاع الخاص في سوريا (قناة "سما" وكانت "الدنيا" سابقا) ويرأس حمشو "مجلس رجال الأعمال السوري الصيني". وعشية الانتخابات، قتل شخص واصيب آخر بانفجارين في دمشق السبت، وفق وكالة سانا. واشارت سانا الى "استشهاد شخص وإصابة آخر بانفجار عبوتين ناسفتين بالقرب من جامع أنس بن مالك بمنطقة نهر عيشة بدمشق". وافاد مراسل سانا أن "عبوتين ناسفتين انفجرتا بجانب أحد الأكشاك مقابل جامع أنس بن مالك بمنطقة نهر عيشة بدمشق ما أدى إلى استشهاد شخص وإصابة آخر نقل إلى مشفى المجتهد لتلقي العلاج". ولفتت الوكالة الى "وقوع أضرار مادية في موقع الانفجار".

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

إعلان


إعلان