• اغتيال صحافي عراقي مقرب من رئيس الوزراء والكاظمي يقيل قائد الشرطة
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    بغداد ـ خالد الزبيدي   -   2020-07-06

    أفادت مصادر أمنية وطبية في بغداد بمقتل الخبير الأمني والباحث في شؤون الجماعات المسلحة هشام الهاشمي قرب داره في منطقة زيونة شرقي بغداد. وأضافت المصادر أن ثلاثة مسلحين يقودون دراجات نارية اعترضوا سيارة الهاشمي وأطلقوا النار عليه، ونقل بعدها إلى مستشفى ابن النفيس حيث فارق الحياة. وعرف عن الهاشمي جرأته في مناقشة القضايا الأمنية والسياسية في العراق، وقربه من رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي. الكاظمي رئيس رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي سارع الى اقالة قائد الفرقة الاولى في الشرطة الاتحادية بعد ساعات من اغتيال الهاشمي وعزى في الخبير الأمني هشام الهاشمي، مشددا على أنه لن يسمح بـ"عودة الاغتيالات ثانية إلى المشهد العراقي". وقال الكاظمي في بيان صدر عنه: "تلقينا ببالغ الحزن والأسف، نبأ استشهاد الخبير الاستراتيجي هشام الهاشمي، الذي اغتيل على يد مجموعة مسلحة خارجة عن القانون". وأضاف: "الفقيد كان من صناع الرأي على الساحة الوطنية، وكان صوتا مساندا لقواتنا البطلة في حربها على عصابات داعش، وساهم كثيرا في إغناء الحوارات السياسية والأمنية المهمة". وتوعد رئيس الوزراء العراقي "القتلة بملاحقتهم لينالوا جزاءهم العادل". وأضاف: "لن نسمح بأن تعود عمليات الاغتيالات ثانية إلى العراق، لتعكير صفو الأمن والاستقرار". وشدد الكاظمي على أن "الأجهزة الأمنية سوف لن تدخر جهدا في ملاحقة المجرمين، وسنعمل بكل جهودنا في حصر السلاح بيد الدولة، وأن لا قوة تعلو فوق سلطة القانون

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

إعلان


إعلان