• محافظ سقطرى يزور الرياض بعد أيام من سيطرة الانتقالي
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    صنعاء ـ خالد المشهراوي   -   2020-06-29

    توجه محافظ “أرخبيل سقطرى” شرقي اليمن، رمزي محروس، الإثنين، إلى العاصمة السعودية الرياض، بعد 11 يوما من سيطرة المجلس الانتقالي الجنوبي (مدعوم إماراتيا) على المحافظة. وقال مسؤول حكومي يمني، فضل عدم الكشف عن هويته، إن المحافظ محروس غادر رفقة وزير الثروة السمكية اليمني فهد كفاين، على متن طائرة سعودية، مطار الغيضة الدولي بمحافظة “المهرة” (شرق). وأضاف المسؤول ذاته أن محروس وكفاين توجها إلى الرياض، بناء على طلب من الحكومة اليمنية (مقرها حاليا بالرياض)، دون ذكر مزيد من التفاصيل. وفي 21 من يونيو/حزيران الحالي، وصل محروس إلى محافظة المهرة، عقب سيطرة قوات المجلس الانتقالي المدعومة من الإمارات على مدينة “حديبو” عاصمة المحافظة، في 19 من الشهر ذاته. ولاحقا، اتهم محروس السعودية، قائدة التحالف العربي، بتسهيل سيطرة قوات المجلس على المحافظة. وتأتي هذه الزيارة في أعقاب الحراك الذي ترعاه السعودية لتقريب وجهات النظر بين الحكومة والمجلس (يطالب بانفصال جنوب اليمن عن شماله). وتتهم الحكومة اليمنية الإمارات بدعم المجلس الانتقالي الانفصالي لخدمة أهدافها الخاصة في البلاد، لكن عادة ما تنفي أبوظبي صحة هذا الاتهام. وللعام السادس، يشهد اليمن حربا بين القوات الموالية للحكومة والحوثيين المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات، بينها صنعاء منذ 2014. ويزيد من تعقيدات النزاع في اليمن أن له امتدادات إقليمية، فمنذ مارس/ آذار 2015 ينفذ تحالف عربي بقيادة السعودية عمليات عسكرية في مواجهة الحوثيين. وأدت الحرب وفق تقديرات دولية إلى إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم، حيث بات 80 بالمئة من سكان اليمن بحاجة إلى مساعدات إنسانية، ودفع الصراع الملايين إلى حافة المجاعة.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف