• الرئيس اللبناني يقول إن هدف حوار بعبدا هو تفادي الانزلاق نحو الأسوأ وإراقة الدماء
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    بيروت ـ محمد غانم   -   2020-06-22

    أكد الرئيس اللبناني ميشال عون، الاثنين، أنه يتحمل كامل مسؤولياته بهدف إيجاد الحلول للأزمة الراهنة، وأن الموضوع الأساس "لحوار بعبدا" هو منع إراقة الدماء. وقال عون إن "الموضوع الأساس للحوار الذي دعا إليه يوم الخميس المقبل في القصر الجمهوري في بعبدا، هو تحصين السلم الأهلي تفاديا للانزلاق نحو الأسوأ وإراقة الدماء". وكان الرئيس اللبناني دعا الأفرقاء السياسيين اللبنانيين إلى حوار في بعبدا في 25 يونيو الجاري بهدف قطع الطريق أمام الفتنة وحفظ الاستقرار والموضوع المالي – الاقتصادي. وقالت صحيفة "الأخبار اللبنانية، الاثنين، إنه "يسود البلاد جو مفاده أن رئيس مجلس النواب نبيه بري يهدف من حوار بعبدا إلى إيجاد مناخ وفاقي بين الرئيسين ميشال عون وسعد الحريري يمهد لإسقاط حكومة الرئيس حسان دياب وعودة الحريري". ومن غير المعلوم حتى الساعة، ما إذا كان الحريري وعدد آخر من الأفرقاء السياسيين سيشاركون في هذا الحوار. ويشهد لبنان احتجاجات مستمرة مترافقة باضطرابات وأعمال عنف، خاصة في العاصمة بيروت ومدينة طرابلس، على خلفية تدهور حاد للأوضاع الاقتصادية في البلاد لا سيما أزمة الليرة اللبنانية التي فقدت 70% من قيمتها وغلاء المعيشة. واتهم رئيس وزراء لبنان، حسان دياب في وقت سابق، معارضيه بتعميق أزمة العملة والتحريض على الاضطرابات، معلنا عن إحباط "محاولة انقلاب" ضد حكومته. وقال دياب في كلمة إن المعارضين السياسيين يسعون لتقويض جهود الحكومة للتحقيق في قضايا الفساد، وإنهم أثاروا الاضطرابات الأخيرة.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف