• ترمب: سنضيف 75 مليون برميل نفطي للمخزون الاستراتيجي
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    واشنطن ـ طالب عويس   -   2020-04-20

    أفاد الرئيس الأميركي دونالد ترمب، ليل الاثنين، أن بلاده تدرس إضافة ما يصل إلى 75 مليون برميل من النفط للمخزون الاحتياطي الاستراتيجي. وبشأن الانهيار التاريخي لأسعار الخام الأميركي، قال ترمب خلال المؤتمر اليومي لخلية الأزمة الأميركية لمواجهة فيروس كورونا، إن تراجع أسعار النفط الأميركي أمر عابر بسبب الوضع العالمي. وتدهور سعر العقود الآجلة لبرميل النفط تسليم مايو المدرج في سوق نيويورك إلى ما دون الصفر لأول مرة في التاريخ مع انتهاء التعاملات، بعد جلسة تداول عاصفة، ما يعني أن المستثمرين مستعدّون للدفع للتخلّص من الخام. لهذه الأسباب انهارت أسعار النفط الأميركي لأدنى مستوى في تاريخها لهذه الأسباب انهارت أسعار النفط الأميركي لأدنى مستوى في تاريخها طاقة ونظرا إلى انقضاء مهلة عقود مايو الثلاثاء، على المتعاملين العثور على مشترين في أقرب وقت ممكن. لكن مع امتلاء منشآت التخزين في الولايات المتحدة بشكل هائل خلال الأسابيع الأخيرة، أجبر المتعاملون على الدفع للناس للعثور على مشترين ما تسبب ببلوغ سعر برميل خام غرب تكساس الوسيط 37,63 دولارا تحت الصفر مع انتهاء التعاملات. وفي سياق تبعات أزمة كورونا قال الرئيس الأميركي، إن هناك مؤشرات إيجابية في معركتنا ضد كورونا، وإن هناك حاليا 72 اختبارا على عقاقير وأدوية بعضها واعد، داعيا الأميركيين إلى الاستمرار في مراعاة قواعد التباعد الاجتماعي. الضغط على الكونغرس لدعم الشركات الصغيرة وأعلن ترمب أن لديه لقاء مع حاكم نيويورك في البيت الأبيض الثلاثاء، مشيرا إلى أنه سيواصل الضغط على الكونغرس لدعم الشركات الصغيرة، معربا في السياق ذاته عن أمله في أن يتم التصويت اليوم في مجلس الشيوخ على خطة دعم تلك الشركات. ولفت الرئيس الأميركي إلى أن الشراكة بين القطاعين الخاص والعام سهلت إجراء اختبارات كورونا، وأن الإدارة الفدرالية مستمرة في دعم الولايات بالمستلزمات الطبية، مشددا على ضرورة إيصال الإمدادات الطبية بأسرع وقت للأماكن المتضررة. وفي معرض حديثه أشاد ترمب بحكام الولايات قائلا إنهم أثبتوا تمتعهم بمهارات كبيرة خلال هذه الأزمة. ورفض ترمب في سياق أجوبته على أسئلة الصحفيين اتهامه بالتأخر في اتخاذ الإجراءات الضرورية ضد كورونا، مؤكدا أن إدارته ستقوم بإعادة بناء الاقتصاد الأميركي بوتيرة أسرع، كما انتقد الديمقراطيين الذين قضوا سنة كاملة في "العزل" على حد قوله والتي كان بالإمكان أن "تستغل في التركيز على الصين". من جهته أفاد نائب الرئيس الأميركي مايك بنس بأنه تم بناء عدد كبير من المستشفيات في البلاد لكن لم يتم استخدامها بعد، مؤكدا أن حكام الولايات يواصلون جهودهم لإدارة أزمة كورونا.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

إعلان


إعلان