• هيئة كبار العلماء السعودية تدعو المسلمين لصلاة التراويح بالمنازل والكويت تبدأ إعادة رعاياها
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    الرياض ـ فهد الدخيل   -   2020-04-19

    دعت "هيئة كبار العلماء" في السعودية الى أداء صلاة التراويح خلال شهر رمضان في المنازل، في الوقت الذي أغلقت السلطات في عدة دول المساجد لفرض التباعد الاجتماعي في إطار مكافحة وباء فيروس كورونا المستجد. ودعت الهيئة ، وهي أعلى جهة دينية في السعودية، المسلمين حول العالم إلى أداء الصلاة في البيوت، إن كانت بلدانهم تفرض التباعد الاجتماعي. وأوردت وكالة الأنباء السعودية الرسمية بيانا للهيئة، جاء فيه: "ليستحضر المسلم وهو يفطر في بيته ويتسحر أنه بذلك يحافظ على أرواح الناس وفي ذلك قربة عظيمة عند الله". وسجلت السعودية حتى الآن 8274 حالة إصابة بمرض كوفيد-19 الذي يسببه فيروس كورونا، و92 حالة وفاة، وهي الحصيلة الأعلى بين دول مجلس التعاون الخليجي الست. وأوقفت حكومة السعودية في منتصف مارس/ آذار الصلاة بالمساجد في إطار جهودها للحد من انتشار الفيروس. وقال مسؤولون بالمسجد النبوي الأسبوع الماضي إنه تقرر منع توزيع وجبات الإفطار في المسجد للمحتاجين خلال شهر رمضان. واستضافت السعودية الاحد اجتماعاً عبر الانترنت لوزراء الصحة في دول مجموعة العشرين لصياغة استجابة مشتركة لوباء فيروس كورونا. وجاء في بيان منفصل للمجموعة أن قادة من إسبانيا وسنغافورة والأردن وسويسرا انضموا إلى الدول الأعضاء، إضافة إلى هيئات دولية وإقليمية من بينها منظمة الصحة العالمية والبنك الدولي. إصابة متعافين في العراق وفي العراق، أعلن وزير الصحّة والبيئة جعفر صادق علاوي أنّ 5 متعافين من كوفيد - 19 عادت إليهم الأعراض مجدداً، وهم قيد الحجر الصحي حالياً. وكانت وزارة الصحة العراقية أعلنت في بيانها اليومي أمس السبت عن تسجيل 31 إصابة جديدة بالوباء في مناطق مختلفة من العراق، ليبلغ عدد الإصابات الرسمي المسجّل منذ بدء تفشي الفيروس في البلاد، منتصف الشهر الماضي، 1513 إصابة و82 وفاة. إيران تمدّد رخص خروج المساجين ومدّدت إيران لمدّة شهر تصريحات بالخروج من السجن، ممنوحة لمئة ألف سجين في إطار جهود احتواء الوباء. وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني خلال ترأسه اجتماعاً للجنة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا إن تصريحات الخروج الممنوحة للسجناء ستمدد حتى 20 مايو/ أيار. وكان من المفترض أن تنتهي صلاحية التصريحات اليوم. وقال المتحدث باسم هيئة القضاء في إيران، غلام حسين إسماعيلي، إنّ "اتخاذ إجراءات الرأفة التي يسمح بها القانون، سيسمح لعدد من الموقوفين بعدم العودة إلى السجن، وسيفرج عن عدد كبير من المحتجزين حالياً"، بحسب وكالة ميزان لأخبار الشؤون القضائية. وشملت قرارات احتواء الوباء، إقرار العفو عن 10 آلاف سجين بمناسبة العام الجديد في يوم 20 مارس الماضي، من أجل "خفض عدد المساجين بالنظر إلى الوضع الحساس في البلاد". وبعد تعليق كافة الأنشطة غير الضرورية في البلاد لأسابيع، أعلنت السلطات الإيرانية الأسبوع الماضي استئناف الأنشطة "منخفضة المخاطر"، مثل المتاجر والشركات الصغيرة. وتبقى المدارس والجامعات والمساجد والمزارات الشيعية ودور السينما وأماكن تجمع أخرى مغلقة في مختلف أرجاء البلاد. عودة الكويتيين وبدأت الكويت المرحلة الأولى لاستقبال أكثر من 50 ألف عائد من الخارج من جهتها، بدأت الكويت إعادة نحو 50 ألف مواطن من الخارج بعد انتظار دام أسابيع بسبب إجراءات الإغلاق لمكافحة كورونا، وفق خطّة أقرها مجلس الوزراء الاثنين الماضي. وطلب أمير البلاد، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، من العائدين الالتزام بتعليمات السلطات الصحية تجنباً للمساءلة القانونية. وقال الصباح في كلمة نقلها تلفزيون الكويت "إنني أشدد بهذه المناسبة على إخواني وأبنائي العائدين وبكل الحزم الالتزام التام بتعليمات السلطات الصحية (...) وكلّي أمل بأن يكونوا على قدر المسؤولية وتحملها عرفاناً ووفاء للوطن ولتجنب المساءلة القانونية". ومن المتوقع أن تستغرق عملية الإجلاء 19 يوماً، وتتضمن عدة إجراءات صحية ووقائية، منها إخضاع العائدين للفحص الطبي، ثمّ "الحجر المؤسسي" لمن يشتبه بإصابتهم، ومتابعة حركة الآخرين عبر تطبيق هاتفي وسوار للتأكد من التزامهم الحجر المنزلي. وكان وزير الخارجية الشيخ أحمد ناصر الصباح أعلن أن المرحلة الأولى التي بدأت يوم الأحد سوف تشمل الكويتيين الموجودين في دول مجلس التعاون الخليجي ومصر وتركيا ثم تليها مراحل لإجلاء بقية المواطنين. غرامة على الأخبار الكاذبة في الامارات وقررت الإمارات فرض غرامة تصل إلى 20 ألف درهم (5500 دولار) لمعاقبة "كل من ينشر معلومات طبية حول فيروس كورونا تتعارض مع البيانات الرسمية"، بحسب ما أعلنت وكالة أنباء الإمارات. وحتى الآن، أودى كوفيد - 19 بحياة 41 شخصاً في الإمارات، فيما بلغ عدد الحالات المؤكدة حتى بعد ظهر الأحد 6781 حالة. وأوردت الوكالة أنه "يحظر على أي شخص بناء على القرار نشر أو إعادة نشر أو تداول المعلومات أو الإرشادات الصحية الكاذبة أو المضللة أو المغلوطة أو غير المعلنة رسمياً". وفي سياق متصل، افتتحت دبي أمس السبت مستشفى ميدانياً لمرضى كوفيد-19 في مركز التجارة العالمي المخصص للمؤتمرات، وذلك استعداداً لاحتمال تزايد حالات الإصابة. ويوجد بالمستشفى 300 سرير، علما بأن الطاقة الاستيعابية لها هي ثلاثة آلاف سرير. وتختص المستشفى بمعالجة الحالات المستقرة والمعتدلة.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف