• التحالف يعلن وقفا لإطلاق النار باليمن وغريفثس يرحب والحوثيون يردون بقصف مأرب
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    صنعاء ـ خالد الهروجي   -   2020-04-08

    أعلن المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي، الأربعاء، وقفا شاملا لإطلاق النار في اليمن لمدة أسبوعين لمواجهة تبعات تفشي فيروس كورونا. وصرح المالكي بأن وقف إطلاق النار يبدأ اعتباراً من الخميس الموافق 09 ابريل الجاري في الساعة (1200) بالتوقيت المحلي لمدة أسبوعين، وقابلة للتمديد بهدف تهيئة الظروف الملائمة لتنفيذ دعوة المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لليمن مارتن غريفثس لعقد اجتماع بين الحكومة الشرعية والحوثيين، وفريق عسكري من التحالف تحت إشراف المبعوث الأممي لبحث مقترحاته بشأن خطوات وآليات تنفيذ وقف إطلاق النار بشكل دائم في اليمن ، وخطوات بناء الثقة الإنسانية والاقتصادية، واستئناف العملية السياسية بين الأطراف اليمنية للوصول إلى مشاورات بين الأشقاء اليمنيين للتوصل إلى حل سياسي شامل في اليمن. أضاف أن قيادة القوات المشتركة للتحالف تحالف دعم الشرعية في اليمن تجد الفرصة مهيأة لتضافر كافة الجهود للتوصل إلى وقف شامل ودائم لإطلاق النار في اليمن ، والتوافق على خطوات جدية وملموسة ومباشرة للتخفيف من معاناة الشعب اليمني الشقيق وستدعم بشكل كبير كافة هذه الخطوات الأساسية مع الأمم المتحدة في سبيل التوصل إلى حل سياسي شامل وعادل يتفق عليه اليمنيون. المالكي: وقف النار لأجل الشعب اليمني وفي مقابلة مع قناة "العربية"، أكد المالكي أن قرار وقف النار جاء للوقوف إلى جانب الشعب اليمني، وأضاف "نتمنى أن تكون هناك استجابة من ميليشيات الحوثي لوقف النار". كما أضاف أن الحل السياسي هو الحل الأمثل للأزمة في اليمن. وقال "بدأنا في إجراءات لمواجهة الجائحة في اليمن، وندعم كافة الجهود الصحية لحماية أبناء الشعب اليمني الذي يستحق الكثير في هذه الظروف الصحية العالمية"، مضيفاً أن الجهد الإنساني للتحالف يفوق العسكري. وكان الأمين العام للأمم المتحدة قد دعا في وقت سابق الأطراف في اليمن إلى وقف القتال وبذل الجهود لمواجهة الانتشار المحتمل لفيروس كورونا المستجد. كما دعا إلى الوقف الفوري للأعمال العدائية، والتركيز على التوصل إلى تسوية سياسية عن طريق التفاوض. وقوبلت هذه الدعوة بترحيب من الحكومة اليمنية الشرعية ومن ميليشيا الحوثي غير أن التصعيد العسكري المستمر للميليشيا عقب ترحيبها يشير إلى عدم جديتها في السلام، بحسب مراقبين. التحالف بقيادة السعودية سيعلن وقف إطلاق النار في اليمن منتصف الليل قالت ثلاثة مصادر مطلعة لرويترز إن التحالف الذي تقوده السعودية لقتال الحوثيين المتحالفين مع إيران في اليمن سيعلن عند منتصف ليل الأربعاء وقف عملياته العسكرية على مستوى البلاد لدعم مبادرة الأمم المتحدة لوقف إطلاق النار. وقال اثنان من المصادر إن وقف القتال، المتوقع أن يبدأ تنفيذه يوم الخميس، تمت الموافقة عليه لأسباب منها تجنب أي انتشار محتمل لفيروس كورونا المستجد في اليمن والذي لم يسجل بعد أي إصابة بالفيروس. قصف مأرب وبعد لحظات من إعلان تحالف دعم الشرعية وقف اطلاق النار، استجابة لدعوات الأمم المتحدة، استهدفت ميليشيا الحوثي، مساء الأربعاء، مدينة مأرب، شمال شرق اليمن، بصاروخ أحدث انفجاره دوياً عنيفاً، كما قصفت بشكل هستيري الأحياء السكنية في محافظة الحديدة، غربي اليمن، ما أدى الى سقوط ضحايا من المدنيين بينهم أطفال. وأكدت مصادر محلية أن الصاروخ الحوثي سقط بالقرب من مبنى المحافظة وسط مدينة مأرب. وعقب الانفجار أغلقت الشرطة المنطقة بالكامل وسمع سيارات الإسعاف تهرع الى المكان بكثافة. وحتى اللحظة لم ترد أي معلومات او تفاصيل حول الأضرار التي خلفها الانفجار. من جانبه، قال وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، إن ميليشيا الحوثي ترد على دعوات تحالف دعم الشرعية لوقف إطلاق النار بإطلاق صاروخ استهدف الأحياء السكنية في مدينة مأرب، وتقصف في هذه الاثناء المناطق المحررة بمدينة الحديدة،وتدفع بعناصرها في محاولة يائسة لإستعادة السيطرة على معسكر اللبنات شرقي الجوف". واعتبر الإرياني في سلسلة تغريدات على صفحته بموقع "تويتر" هذا التصعيد الذي يأتي بعد ساعات من مبادرة تحالف دعم الشرعية بوقف إطلاق نار شامل في اليمن لمدة أسبوعين، تأكيدا على عدم جدية الميليشيات الحوثية في السلام وانها مجرد أداة بيد ايران ولا يعنيها مصلحة الشعب اليمني ولا ما يعانيه وما يحدق به من مخاطر تحسبا لانتشار فيروس كورونا. وحمل وزير الإعلام اليمني، المبعوث الدولي لليمن مارتن غريفثس المسؤولية الكاملة عن تصعيد الميليشيات الحوثية في مختلف جبهات القتال واستمرار جرائمها بحق اليمنيين في مختلف المحافظات، داعيا لمواقف دولية أكثر صرامة لحماية المدنيين ووقف استهدف الاحياء السكنية والاعيان المدنية باعتبارها جرائم حرب. الامم المتحدة وقد رحب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيثس، بإعلان قيادة القوات المشتركة للتحالف عن وقف إطلاق... وقال: "أنا ممتن للمملكة العربية السعودية وتحالف دعم الشرعية لتمييزهم لحساسية المرحلة التي تمر بها اليمن، وتجاوبهم مع الطبيعة الحرجة لهذه المرحلة، يجب على الأطراف أن تستغل هذه الفرصة وتتوقف فورًا عن كل الأعمال العدائية بشكل عاجل وتمضي قدمًا نحو تحقيق سلام شامل ومستدام." ولا يزال المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن مستمرًا في وساطته بين الأطراف للوصول لاتفاقات حول وقف إطلاق نار يشمل عموم اليمن، والبدء في تنفيذ إجراءات إنسانية واقتصادية من شأنها تخفيف معاناة اليمنيين بشكل ملموس، بالإضافة لاستئناف العملية السياسية لإنهاء الحرب بصورة شاملة. ويأمل المبعوث الأممي الخاص أن يهيء إعلان وقف إطلاق النار من جانب التحالف بيئة مواتية لإبرام الأطراف لهذه الاتفاقات في المستقبل القريب.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف