• إسرائيل تغلق بلدة بني براك لليهود المتشددين بعد تفشي الوباء بين سكانها
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    القدس ـ احمد عيسى   -   2020-04-03

    فرضت السلطات الإسرائيلية إغلاقاً كاملاً على بلدة بني براك لليهود المتشددين، أكثر الأحياء السكنية تسجيلا للإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في إسرائيل. وقال مسؤول في وزارة الصحة الإسرائيلية إن الوباء "ربما أصاب 40 في المئة تقريبا من سكان البلدة"، البالغ عددهم 200 ألف نسمة. وسوف تسمح السلطات لسكان البلدة القريبة من تل أبيب بالخروج منها فقط في ظروف استثنائية. كما ستسمح فقط لبعض العاملين في قطاعات حيوية بالدخول إليها. جدل في إسرائيل وحتى الآن، أعلنت إسرائيل عن إصابة نحو سبعة آلاف شخص، ووفاة 37 آخرين، بسبب فيروس كورونا المستجد. وناشدت السلطات الإسرائيلية الناس في جميع أنحاء البلاد التزام منازلهم، وعدم الابتعاد عنها لأكثر من 100 متر فقط. كما حُظرت التجمعات العامة. ويتوجب على كل شخص يريد الخروج من منزله أن يغطي وجهه بقناع أو وشاح. وأُبلغ الناس في جميع أنحاء إسرائيل أن عليهم البقاء في منازلهم، كما حُظرت التجمعات، وطُلب من أي شخص يخرج من منزله أن يغطي وجهه بكمامة أو وشاح. ويحذر رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، الذي يخضع لعزل ذاتي رغم عدم ثبوت إصابته، من أن مزيدا من القيود قد تُتخذ للحد من انتشار الفيروس. لغط متزايد وقد أُعلنت بني براك "منطقة مغلقة" في اجتماع وزاري مساء الخميس. وقبل ذلك الإعلان، كانت الشرطة قد أقامت حواجز حول المدينة للحد من حركة الدخول إليها أو الخروج منها. وتعني التدابير الأخيرة أن سكان المدينة لن يُسمح لهم بالخروج منها إلا بالنظر في كل حالة على حدة. أما غير سكان المدينة، فلن يُسمح لهم بدخولها باستثناء رجال الشرطة وعمال الخدمات الضرورية والصحفيين.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

إعلان


إعلان