• اجتماع وزاري أوروبي في بروكسل اليوم لبحث الملف الإيراني
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    بروكسل ـ ايليا شديد   -   2020-01-07

    يجتمع وزراء خارجية فرنسا وألمانيا وإيطاليا وبريطانيا، في بروكسل، الثلاثاء، لبحث الملف الإيراني والوضع في ليبيا. يأتي الاجتماع بعد أربعة أيام على اغتيال قائد "فيلق القدس" في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني في غارة أميركية في بغداد، أججت التوتر في المنطقة. ويخشى الأوروبيون أيضاً تفاقم الأزمة الأمنية في ليبيا، غداة إعلان قوات المشير خليفة حفتر سيطرتها على مدينة سرت في وسط البلاد. وقالت وزارة الخارجية البريطانية إن الوزير دومينيك راب سيسافر إلى بروكسل، لإجراء مناقشات مع نظرائه الأوروبيين بشأن الأزمة الناتجة عن مقتل سليماني. وقال متحدث: "يسافر وزير الخارجية إلى بروكسل اليوم لإجراء محادثات مع نظرائه الأوروبيين بشأن الوضع في الشرق الأوسط بعد مقتل سليماني، وكذلك تصاعد النزاع في ليبيا". وأضاف المتحدث: "يجتمع الوزراء لمناقشة التوترات بين الولايات المتحدة وإيران، حيث يسعى جميعهم إلى منع التصعيد". وتابع: "ستشمل المحادثات أيضاً الاتفاق النووي، بعد أحدث إعلان من جانب إيران، يوم الأحد، بتقليص المزيد من الالتزامات المنصوص عليها في الاتفاق". وذكرت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء الإيرانية، أن وزير الشؤون الخارجية العماني يوسف بن علوي قال، الثلاثاء في إيران، إن الولايات المتحدة تريد تهدئة التوتر في المنطقة. وكتبت وزارة الخارجية الإيرانية على "تويتر" أن بن علوي، الموجود في طهران للمشاركة في مؤتمر، قدم تعازيه بسليماني. جولة لرئيس وزراء اليابان ويعتزم رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، من جهته، زيارة السعودية والإمارات وسلطنة عمان هذا الشهر، لبذل جهود بشأن استقرار المنطقة. ووفق هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية "NHK"، كشف آبي، خلال اجتماع مع مسؤولي الحزب الحاكم الثلاثاء، عن أنه "سيسافر إلى 3 دول في الشرق الأوسط في وقت لاحق من هذا الشهر، وسط توترات متنامية في المنطقة". وأوضح أنه سيسافر إلى السعودية والإمارات وسلطنة عمان. وقال آبي إنه يشعر بقلق عميق إزاء الوضع في المنطقة، وإنه سيبذل جهوداً دبلوماسية من أجل السلام والاستقرار الإقليميين. تحذير أميركي للسفن يأتي هذا في وقت جدّد موقع الإدارة البحرية الأميركية الإلكتروني التحذير من تهديدات للسفن التجارية الأميركية من جانب إيران ووكلائها في الخليج والمنطقة المحيطة. ولا يختلف التحذير، الساري منذ أمس الاثنين وحتى 13 من يناير/ كانون الثاني، كثيراً عن التحذير الأول الذي صدر يوم الجمعة. وقال التحذيران "لا يزال هناك احتمال بحدوث عمل إيراني ضد الأصول البحرية الأميركية في المنطقة". وفي سياق آخر، أعلن محامي الباحثة فاريبا عادلخواه، الثلاثاء، إن إيران أسقطت تهم التجسس التي وجهت إلى الباحثة الفرنسية المحتجزة في إيران منذ يونيو/حزيران 2019. وقال المحامي سعيد دهقان لوكالة "فرانس برس": "أسقطت تهمة التجسس عنها"، لكنها لا تزال تواجه ثلاث تهم أخرى.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف