• حكومة اليمن تتهم الإمارات باستهداف قواتها ووزارة الدفاع ورئاسة الأركان تدينان
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    صنعاء ـ خالد المشهراوي   -   2019-08-29

    اتهمت الحكومة المعترف بها دوليا في اليمن دولة الإمارات، حليفتها السابقة، باستهداف قواتها بضربات جوية. وادانت وزارة الدفاع ورئاسة الأركان اليمنية القصف الجوي الإماراتي على قوات الحكومة الشرعية في عدن وابين وكانت الحكومة اليمنية اعلنت أن قواتها استعادت مدينة عدن من الانفصاليين الجنوبيين الذين تدعمهم الإمارات والذين سيطروا عليها في وقت سابق من أغسطس/ آب. الوضع تغير الخيس، مع إعلان الانفصاليين انتزاع المدينة، وهي مقر الحكومة، مرة أخرى. وقال وزير الخارجية اليمني، محمد الحضرمي :"تدين الحكومة القصف الجوي الاماراتي على قوات الحكومة في العاصمة المؤقتة عدن وزنجبار". وأشار إلى أن القصف أسفر عن مقتل وإصابة مدنيين ومقاتلين على السواء. وأضاف "نحمل دولة الإمارات العربية المتحدة كامل المسؤلية عن هذا الاستهداف السافر الخارج عن القانون والأعراف الدولية". ودعا الوزير اليمني السعودية إلى "الوقوف الى جانب الحكومة الشرعية وإيقاف هذا التصعيد العسكري غير القانوني وغير المبرر". وتقود السعودية تحالفا عسكريا، يضم الإمارات، دعما لحكومة الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، في مواجهة الحوثيين. جاءت تصريحات الوزير اليمني بعد ورود تقارير عن مقتل عدد من الجنود التابعين للحكومة في ضربة جوية شنتها طائرات يُشتبه في أنها ربما تكون إماراتية. وفي وقت سابق، نقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن المتحدث باسم "المجلس الانتقالي الجنوبي"، هيثم نزار، قوله إن قوات المجلس استعادت السيطرة الكاملة على عدن. وقال مصدر أمني بالحكومة لفرانس برس إن عدن باتت تحت سيطرة المجلس الانتقالي الجنوبي، وأن قوات الحكومة التي دخلت أجزاء من المدينة قد انسحبت. وكشف القتال صدعا في التحالف الذي تقوده السعودية. وقامت الإمارات بتدريب المقاتلين الانفصاليين الذين كانوا في معسكر الحكومة في قتال الحوثيين. ومع سيطرة الانفصاليين على عدن، اتهمت وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الاركان العامة الإمارات لثصفها مواقع الحكومة الشرعية. وهنا نص البيان: وزارة الدفاع ورئاسة الأركان اليمنية تدينان القصف الجوي الإماراتي على قوات الحكومة الشرعية في عدن وابين ادانت وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة القصف الجوي الإماراتي على قوات الحكومة الشرعية في العاصمة المؤقتة عدن وضواحيها ومدينة زنجبار في محافظة أبين والذي أسفر عن سقوط أكثر من ثلاثمائة شهيدا وجريحا من أبناء القوات المسلحة الباسلة وعدد من المدنيين. وأوضحت وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة في بيان تلقت وكالة الانباء اليمنية(سبأ) نسخة منه ، بان عدد ضربات الطيران الاماراتي على قوات الحكومة الشرعية في عدن وابين بلغت عشر ضربات جوية منذ مساء أمس الأربعاء ومازال الطيران محلقاً حتى هذه اللحظة. وحمل البيان المتسببين في ذلك كامل المسؤولية عن هذا الإستهداف المتعمد والسافر الخارج عن القانون والأعراف الدولية والمهمة التي أتوا من أجلها..مهيباً بالقيادة السياسية والعسكرية والحكومة اليمنية والأشقاء في التحالف العربي وعلى رأسهم المملكة العربية السعودية بمحاسبة المتسببين في ذلك والمستهترين بدماء أبناء اليمن الطاهرة الذين ضحوا ويضحوا بدمائهم من أجل الدين والكرامة والوطن ودحر المخطط الفارسي الذي يريد السيطرة على الجزيرة العربية. وأكدت وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان بأنها ستكون الحامي الأمين لمكتسبات الوطن مهما قدمت من تضحيات وأنها ستستمر في محاربة الجماعات الخارجة عن القانون وكل من يدعمها ويمولها..مشيدة بأبناء محافظات شبوة وعدن وأبين والذين كان لهم الدور الكبير في طرد هذه المليشيات من المحافظات ودعم قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية. وتعهدت الوزارة ورئاسة الأركان العامة ، بمواصلة تطهير الوطن من المليشيات وبسط نفوذ الشرعية على كامل التراب الوطني..مؤكدة على وحدة البلاد وسلامة واستقرار أراضيه ورفضها التمرد والانقلاب أياً كان شكله ونوعه وتوجهه. وعبرت عن تأييدها لطلب الحكومة بتوقيف دولة الإمارات لكافة الدعم المالي والعسكري لكل التشكيلات العسكرية الخارجة عن الدولة وسلطة القانون. واهابت وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة الأشقاء بالمملكة العربية السعودية وقيادتها الحكيمة باعتبارها قائدة لتحالف دعم الشرعية بالوقوف بجدية إلى جانب الحكومة الشرعية وايقاف هذا التصعيد العسكري غير القانوني وغير المبرر.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف