• اجتماع قيادات لبنانية يمهد الطريق لاجتماع الحكومة
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    بيروت ـ محمد غانم   -   2019-08-09

    يلتقي مسؤولون لبنانيون كبار الجمعة بهدف حل أزمة سياسية شلت حركة الحكومة مما يمهد الطريق لاجتماعها للمرة الأولى منذ حادث إطلاق نار أسفر عن سقوط ضحايا يوم 30 يونيو حزيران. يحضر الاجتماع الذي يعقد في القصر الرئاسي الزعيم الدرزي وليد جنبلاط وخصمه طلال أرسلان وسيجتمعان مع الرئيس ميشال عون ورئيس الوزراء سعد الحريري ورئيس البرلمان نبيه بري. وقال جنبلاط لرويترز إنه سيحضر اجتماعا للمصالحة يمهد الطريق لاجتماع الحكومة لكن موعد هذا الاجتماع لم يتحدد بعد. وقال مسؤول لبناني آخر طلب عدم ذكر اسمه إن الاجتماع يهدف لمناقشة مبادرة المصالحة التي طرحها بري. وقُتل مساعدان للوزير بالحكومة صالح الغريب الحليف لأرسلان في إطلاق نار يوم 30 يونيو حزيران في جبال الشوف. وأعلن الغريب أن حادث إطلاق النار محاولة اغتيال اتهم حلفاؤه حزب جنبلاط بالمسؤولية عنها. ويقول حزب جنبلاط إن هذا كان ردا على إطلاق نار بدأه المرافقون لغريب وأسفر عن إصابة اثنين من أنصار جنبلاط. ويختلف الجانبان بشأن المحكمة التي ينبغي أن تنظر القضية. ولم تستطع الحكومة الاجتماع نظرا لأن الجانبين يشاركان في حكومة الحريري مما عقد جهود تطبيق إصلاحات مطلوب تنفيذها على وجه السرعة لإخراج البلاد من أزمتها المالية.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

إعلان


إعلان