• مقتل ثمانية عناصر من قوات الامن المصرية في هجوم بشمال سيناء وداعش يتبنى
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    القاهرة ـ مصطفى جمعة   -   2019-06-05

    قتل مسلحون ثمانية عناصر أمن مصريين الأربعاء عند حاجز في شبه جزيرة سيناء التي تشهد منذ مدة مواجهات عنيفة بين قوات الأمن ومجموعات إسلامية متطرفة، وفق مصادر أمنية وطبية. وقال مصدر طبي لوكالة فرانس برس "نقل ثمانية قتلى وثلاثة جرحى إلى مستشفى العريش الحكومي. جميع الضحايا من عناصر جهاز الأمن المركزي". وأفاد مصدر أمني بإرسال تعزيزات إلى النقطة الأمنية وسماع تبادل لإطلاق النار. وأضاف إن "النقطة الأمنية مطوقة حاليا من الجيش والشرطة". وتبنى تنظيم ما يعرف بالدولة الإسلامية الهجوم, وفقا لوكالة أعماق الإخبارية التي تنشر عادة أنباء التنظيم. وذكر التلفزيون الرسمي إن هناك مخاوف من احتمال ارتفاع عدد القتلى نظرا لورود تقارير عن هجمات على عدة نقاط أمنية. ويأتي الهجوم في ما تحتفل مصر بأول أيام عيد الفطر. وقالت وزارة الداخلية في بيان إن "عددا من العناصر الإرهابية استهدفت فجر اليوم الأربعاء كمينا أمنيا جنوب مدينة العريش، وتم التعامل مع تلك العناصر، وتبادل إطلاق النيران، مما أسفر عن مقتل خمسة من العناصر الإرهابية، واستشهاد ضابط وأمين شرطة و٦ مجندين". وأضاف البيان أن عددا من المسلحين فروا وأن قوات الأمن تقوم الآن "بتتبع خطوط سير الهروب لتلك العناصر الإرهابية الهاربة". وأضاف إن "النقطة الأمنية مطوقة حاليا من الجيش والشرطة". وذكر مصدر طبي أن ثلاثة من عناصر قوات الأمن المركزي التابعة لوزارة الداخلية، أصيبوا بجروح في الهجوم ونقلوا إلى مستشفى العريش العام. وذكر التلفزيون الرسمي إن هناك مخاوف من احتمال ارتفاع عدد القتلى نظرا لورود تقارير عن هجمات على عدة نقاط أمنية. وتقاتل قوات الأمن المصرية منذ سنوات مجموعات إسلامية متطرفة في شمال سيناء مرتبطة بتنظيم الدولة الإسلامية. وقتل مئات من عناصر الشرطة والجيش في هجمات لمتطرفين تكثفت بعد الإطاحة بالرئيس الإسلامي محمد مرسي في 2013. في شباط/فبراير 2018 شن الجيش عملية واسعة ضد المتطرفين ركزت خصوصا على شمال سيناء. وبحسب حصيلة رسمية قتل قرابة 650 متطرفا منذ بدء العملية فيما تكبد الجيش مقتل نحو 50 من جنوده. ولا تتوفر إحصاءات مستقلة لاعداد القتلى، والمنطقة محظورة بشكل كبير أمام دخول الصحافيين مما يجعل من بالغ الصعوبة التحقق من تلك الأرقام.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف