• المتظاهرون في الجزائر ينجحون بدخول مقر البريد المركزي رغم قنابل الغاز
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    الجزائر ـ الفاتح بوعلام   -   2019-05-17

    تمكن المتظاهرون في الجزائر، نجحوا في كسر الطوق الأمني، والدخول إلى مقر البريد المركزي، عقب استخدام الشرطة للغاز المسيل للدموع. وحاولت الشرطة الجزائرية منع المتظاهرين من الدخول إلى مقر البريد في العاصمة الجزائرية، مستخدمة قنابل الغاز، في جمعة جديدة من الاحتجاجات المطالبة برحيل رموز نظام الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة. وكانت الشرطة الجزائرية، فرضت طوقا أمنيا، للحيلولة دون صعود المتظاهرين إلى مقر البريد المركزي، وأقامت حواجز بشرية، في الجمعة الـ 13 من الاحتجاجات. وتزايد عدد المتظاهرين منذ الصباح، وسط مخاوف من حدوث احتكاك بينهم والشرطة. يشار إلى أنه على الرغم من تواصل التظاهرات المطالبة برحيل رموز السلطة السياسية السابقة، قررت الحكومة وبمبادرة من الجيش تطبيق المادة 102 من دستور البلاد وتعيين بن صالح، الذي تولى في عهد بوتفليقة رئاسة مجلس الأمة (الغرفة الأولى من البرلمان)، رئيسا مؤقتا للجزائر، ما أسفر عن استمرار الاحتجاجات المناهضة للسلطات الحالية هذه المرة. وكان بن صالح، أجرى الخميس، سلسلة تعديلات في أجهزة السلطة تشمل إقالة النائب العام للبلاد، بن كثير بن عيسى.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف