• إدارة ترامب تعمل على تصنيف الإخوان المسلمين منظمة إرهابية والاخوان يردون
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    واشنطن ـ طالب عويص   -   2019-04-30

    اعلنت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انها تعمل على إدراج جماعة الإخوان المسلمين للقائمة الأمريكية الخاصة بـ"الجماعات الإرهابية الأجنبية"، وفق البيت الأبيض. وقالت سارا ساندرز، المتحدثة باسم البيت الأبيض، إن "الرئيس تشاور مع فريقه للأمن الوطني وزعماء المنطقة الذين يشاركونه القلق"، مشيرة إلى أن ضم الجماعة للقائمة "يأخذ مساره في داخل الدوائر الداخلية لصنع القرار". وسيسمح ضم الإخوان المسلمين لقائمة الجماعات الإرهابية للمسؤولين الأمريكيين بفرض عقوبات على أي شخص أو جماعة على صلة بها. يأتي الإجراء بعد استضافة ترامب للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الذي تشن حكومته حملة أمنية ضد الجماعة وعدد من الجماعات الإسلامية الآخرى وكانت مصر قد صنفت الإخوان المسلمين جماعة الإرهابية وذلك في أعقاب إطاحة الجيش بالرئيس محمد مرسي، المنتمي للجماعة، عام 2013. وقالت صحيفة نيويورك تايمز إن السيسي طلب من ترامب إدراج الإخوان المسلمين في قائمة الإرهاب أثناء لقائهما في واشنطن يوم 9 إبريل/نيسان الجاري. وأثناء محادثاتهما في البيت الأبيض، أشاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، "بالتقدم كبير مع مصر فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب". وتعد مصر واحدة من أكبر الشركاء الاستراتيجيين للولايات المتحدة في الشرق الأوسط. ووصلت جماعة الإخوان المسلمين، إلى السلطة في أول انتخابات رئاسية حرة في مصر عام 2012. ولكن الجماعة الآن محظورة، وسُجن الكثير من أعضائها والكثير من قادتها. وأنحت الحكومة المصرية باللائمة على الإخوان المسلمين في هجوم انتحاري عام 2013 على مركز للشرطة راح ضحيته 16 شخصا. إلا أن جماعة الإخوان المسلمين أدانت الهجوم ونفت استخدام العنف. ويقول بعض النشطاء المعارضين للإسلاميين إن الجماعة، التي أسست في مصر عام 1928، تمثل "تربة خصبة لتوليد الإرهابيين". ويرى مراقبون أن ضم الإخوان المسلمين إلى قائمة الجماعات الإرهابية قد يؤدي إلى تعقيد علاقة واشنطن بتركيا، حليفتها في حلف الناتو. حيث يرتبط الإخوان المسلمين بصلات مع حزب العدالة والتنمية التركي، الذي يتزعمه الرئيس رجب طيب إردوغان. وكان الكثير من أعضاء الجماعة قد فروا إلى تركيا بعد حظرها في مصر. الاخوان يردون وتعليقاً على ما يتردد عن اعتزام ترامب إصدار قرار ضد " الإخوان المسلمون ", صدر عن "الاخوان" البيان التالي: تعلن جماعة "الإخوان المسلمون" أنها بصدد دراسة ومتابعة ما صرحت به المتحدثة باسم البيت الأبيض وما نشرته اليوم صحيفة نيويورك تايمز، عن أن قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي قد طلب من الرئيس الأمريكي ترامب تصنيف جماعة الإخوان على قائمة الإرهاب وأن فريقاً من الإدارة الامريكية يعمل على إصدار قرار بهذا الشأن. إن هناك تكرارا لصدور مثل هذه الأخبار طوال السنوات الماضية، في الوقت الذي تتجاهل فيه الولايات المتحدة ما يقوم به السيسي على الأرض من تجاوز لكل القوانين واستمراره في قتل مئات المصريين دون محاكمة، واحتجازه لأكثر من ستين ألف مواطن... رجالاً ونساءً وأطفالاً بغير حق. وإننا في جماعة "الإخوان المسلمون" ندرك تماماً أن ما يحدث على الأرض في مصر وما يقترفه السيسي من جرائم لا يقتصر على أفراد جماعة "الإخوان المسلمون" فقط بل تجاوزهم إلى كل فئات الشعب المصري برجاله ونسائه وشبابه، ولا نبالغ إذا قلنا أنه لن يستثني المنطقة بأسرها متجاهلاً ردود الفعل الرافضة لدمويته. وأنه لمستغرب أن تكون صياغة توجهات الإدارة الأمريكية مرهونة بهذا الشكل بديكتاتوريات قمعية في الشرق الأوسط بدلاً من أن تكون سياساتها متسقه مع القيم والمبادئ التي "تعلنها" دوماً الدولة الأمريكية. وأياً كان الهدف مما ذكرته متحدثة البيت الأبيض ونشرته صحيفة نيويورك تايمز - فإننا ندرك أن هناك بعضا ممن يشاركون في صنع القرار الأمريكي يدركون تماما ردود فعل هذا القرار على جماعة الإخوان - فإننا سنظل بعون الله ثم بالتعاون مع الشعوب حولنا، مستمرين في العمل وفق فكرنا الوسطي السلمي وما نراه صحيحاً في التعاون الصادق والبناء لخدمة المجتمعات التي نعيش فيها بل وخدمة الإنسانية كلها، وستظل جماعة الإخوان المسلمون أقوى - بفضل الله وحوله وقوته - من أي قرار . والله أكبر ولله الحمد الإخوان المسلمون الثلاثاء ٢٥ شعبان ١٤٤٠هـ ، الموافق ٣٠ إبريل ٢٠١٩م

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

إعلان


إعلان