• حشود غفيرة قرب قيادة الجيش السوداني لتاكيد انتقال السلطة الى حكومة مدنية
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    الخرطوم ـ الفتح القرشي   -   2019-04-18

    احتشد آلاف السودانيين الخميس أمام مقر القيادة العامة للجيش وسط الخرطوم مطالبين بحل المجلس العسكري الذي تولى السلطة خلفا للرئيس المخلوع عمر البشير. وتجمع المحتجون بعد ساعات من تسليم قوى إعلان الحرية والتغيير مقترحا للمجلس العسكري يتعلق بهياكل الدولة خلال الفترة الانتقالية. ويشير قادة الاحتجاجات إلى أنهم طالبوا بمجلس عسكري مدني مشترك، لكن كل ما حصلوا عليه كان مجلسا عسكريا بالكامل يضم شخصيات عدة من النظام القديم، مما دفعهم الى رفع سقف مطالبهم. ويطالب منظمو التظاهرات بأن يفسح هذا المجلس المدني الطريق أمام تشكيل حكومة انتقالية تتولى مهامها لأربع سنوات. وفي 11 نيسان/أبريل، أقصت المؤسسة العسكرية البشير، وفي البداية تولّى الفريق أول ركن عوض بن عوف وهو وزير الدفاع في عهد البشير، قيادة المجلس العسكري الانتقالي. لكنه استقال بعد 24 ساعة بضغط من الشارع، وحل محله الفريق الركن عبد الفتاح البرهان الذي لم يكن يعرف عنه الكثير خارج دوائر الجيش.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

إعلان


إعلان