• الملك السعودي يؤكد لرئيس الوزراء العراقي في الرياض الوقوف الى جانب بغداد
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    الرياض ـ فهد الدخيل   -   2019-04-17

    عقد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز ورئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، اجتماعاً في القصر الملكي بالعاصمة الرياض. وقال الملك سلمان بن عبد العزيز إن "المملكة تقف مع العراق، وإن ما يجمعنا هو ديننا وأمننا ومصالحنا المشتركة، التي يجب أن تتعزز في جميع المجالات، وقد وجهنا الوزراء والمسؤولين بإبداء كل ما يستطيعون من تعاون وتنسيق وتنفيذ للاتفاقيات والمذكرات"، واكد أن المملكة حريصة كل الحرص على التعاون مع العراق ودعمه في جميع المجالات ومستعدة للتعاون لما فيه تحقيق المصالح المشتركة، معرباً عن ارتياحه لحالة الاستقرار التي يشهدها العراق. زيارة رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي هي أول زيارة رسمية له إلى الرياض، بعد أيام من زيارته الأولى لإيران. يأتي الاجتماع الذي أشارت إليه وسائل الإعلام السعودية الرسمية، مع التحسن الذي تشهده العلاقات بين بغداد والرياض بعد عقود من التوتر. وذكرت وكالة الأنباء السعودية أن البلدين وقعا مذكرات اتفاق عدة ولا سيما في مجالات الطاقة والكهرباء والزراعة والنقل البري والنقل البحري والتعاون العلمي والتعليمي. وأعلنت السعودية هذا الشهر حزمة مساعدات بقيمة مليار دولار لبغداد، وتعهدت بعلاقات أقوى مع العراق حيث يدور صراع نفوذ بين المملكة وإيران. وتسعى بغداد إلى تحقيق فوائد اقتصادية عبر توثيق علاقاتها مع المملكة الغنية، ولا سيما في عمليات إصلاح الدمار الذي خلفته سنوات من القتال ضد تنظيم داعش. وقال عبد المهدي الذي عين رئيسا للوزراء في تشرين الأول/أكتوبر الماضي إن العراق يسعى لإقامة علاقات جيدة مع كل من طهران وواشنطن. وفرضت الولايات المتحدة عقوبات صارمة على قطاعي الطاقة والبنوك في طهران العام الماضي، لكنها منحت بغداد إعفاءات موقتة للسماح لها بالاستمرار في استيراد الغاز والكهرباء الإيرانيين، وهو أمر بالغ الأهمية لقطاع الطاقة العراقي المتعثر.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف