• قسد تعلن بدء عملياتها لطرد داعش من الباغوز وقوات التحالف تتولى القصف
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    دمشق ـ عبد القادر السيد   -   2019-03-01

    افاد المرصد السوري لحقوق الانسان بمقتل 7 عناصر من تنظيم الدولةالإسلامية في اشتباكات مع المليشيات الإيرانية لدى محاولتهم عبور نهر الفرات قرب البوكمال وقال المرصد إن قوات التحالف الدولي تولت القصف بالفوسفور الأبيض على مزارع الباغوز. وكانت "قوات سوريا الديمقراطية" المدعومة من التحالف الدولي، بدأت عملية عسكرية لطرد مسلحي "داعش"، من آخر جيب يسيطر عليه في قرية الباغوز شرقي سوريا بعد أسابيع من التأجيل لإجلاء المدنيين. وقال المسؤول الإعلامي لـ"قسد"، مصطفى بالي، إن "القوات تقدمت صوب الجيب الذي يقع على الضفة الشرقية لنهر الفرات مساء الجمعة، عقب خروج آخر دفعة من المدنيين". وأضاف أن "الجيب لم يبق فيه سوى الإرهابيين، والمعركة لن تنتهي إلا بعد القضاء على كل المتشددين وتحرير القرية"، مشيرا إلى أن المعركة المبدئية تشمل استخدام أسلحة ثقيلة، متوقعا "معركة شرسة". وأكد "قائد قوات سوريا الديمقراطية"، الخميس، على أن قواته ستعلن النصر على المتشددين بعد أسبوع. والباغوز، آخر منطقة مأهولة لا تزال تحت سيطرة مسلحي التنظيم، بعدما تمكنت مجموعات عسكرية من أطراف مختلفة في الصراع من طردهم من الأراضي التي كانوا يسيطرون عليها. وعلى الرغم من أن استرداد الباغوز يمثل نصرا كبيرا في الحرب ضد داعش، إلا أن التنظيم ما زال يشكل تهديدا أمنيا، مستخدما أساليب حرب العصابات، وأنه لا يزال يسيطر على بعض الأراضي في منطقة نائية غربي نهر الفرات. يأتي استمرار المعركة هذه بعد خروج دفعة جديدة من المدنيين خارج مزارع الباغوز، حيث نشر المرصد السوري، أنه رصد خروج دفعة جديدة من المدنيين من مزارع الباغوز قرب الضفاف الشرقية لنهر الفرات بالريف الشرقي لدير الزور، وعلم المرصد السوري أن دفعة مؤلفة من نحو 300 شخص من المدنيين المتبقين في المنطقة وعوائل تنظيم "الدولة الإسلامية" وعناصره، بينهم 20 من عناصر التنظيم من جنسيات مختلفة، وصلوا لمناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، بالتزامن مع بدء قوات قسد لمعركة الفرصة الأخيرة في منطقة الباغوز، عبر القصف بالقذائف المدفعية والصاروخية والاستهداف بالرشاشات الثقيلة لمناطق تواجد التنظيم، في محاولة من قسد الضغط على التنظيم وإثبات جديتها في تحضيرها لعمل عسكري في حال لم يسلم التنظيم نفسه بشكل كامل، وأكدت المصادر الموثوقة للمرصد السوري أن المعركة تسعى لتشكيل ضغط على التنظيم وفرض الأمر الواقع عليه بالقبول بالاستسلام وإلا فإن الموت مصير العناصر الرافضين للخروج من أنفاق مزارع الباغوز، وأكدت المصادر الموثوقة للمرصد ان طائرات التحالف الدولي تحلق في سماء المنطقة وتراقب تحركات عناصر التنظيم تزامناً مع المناوشات الجارية في المنطقة والاستهدافات التي تجري للتنظيم .

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

إعلان


إعلان