• استعدادات في الجزائر ليوم جمعة رفضا لترشح بوتفليقة وإطلاق سراح جميع الصحفيين
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    الجزائر ـ الفاتح بوغلاب   -   2019-02-28

    تستعد الجزائر ليوم جمعة احتجاجات جديدة، في الوقت الذي حذرت فيه الحكومة من خرق الطابع السلمي للمظاهرات. وكانت قوات الشرطة فرقت وقفة احتجاجية ضد الرقابة التي تمارسها السلطات على المؤسسات الاعلامية وضد ترشح الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة لفترة رئاسية جديدة. أطلقت السلطات الأمنية في الجزائر، سراح جميع الصحفيين المعتقلين على خلفية الوقفة الاحتجاجية وسط العاصمة الجزائرية. وفي وقت لاحق أكد مدير الاتصال في المديرية العامة للأمن الوطني بالجزائر، إطلاق سراح جميع الصحفيين الذين أوقفوا الخميس خلال الاعتصام، ويبلغ عددهم نحو 100 صحفي، يعملون في وسائل إعلام مكتوبة ومسموعة ومرئية من القطاعين العام والخاص، تجمعوا في "ساحة حرية الصحافة" وسط العاصمة، احتجاجا على "الرقابة" على وسائل الإعلام. من جهته، قال عميد الشرطة حكيم بلوار: "لم يعد هناك أي صحفي في مقار الشرطة"، من دون توضيح عدد الموقوفين. وطالب الصحفيون في مظاهرتهم بالحرية في تغطية المظاهرات الاحتجاجية على ترشيح الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة لولاية خامسة، وتحسين أوضاع الإعلام. ورفع المشاركون شعارات "صحافة، حرة، ديمقراطية"، و"مظاهرة سلمية سلمية"، بينما فرضت قوات الشرطة طوقا أمنيا لإغلاق محيط الساحة، ومنع المحتجين من الخروج، بعدما اعتقلت مجموعة من الصحفيين والإعلاميين.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف