• قوات التحالف الدولي وقوات سورية الديمقراطية تستعد رسمي لانتهاء التنظيم
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    دمشق ـ عبد القادر السيد   -   2019-02-15

    في ترقب للإعلان الرسمي عن عملية إنهاء تنظيم "الدولة الإسلامية" في شرق الفرات، من قبل التحالف الدولي وقوات سوريا الديمقراطية، لا تزال مجموعات الأخيرة الهندسية والعسكرية، تقوم بتمشيط المنطقة التي كانت تحت سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" والتي انتهى فيها التنظيم وانسحب إلى مزارع قرب الضفاف الشرقية لنهر الفرات، حيث لا يتواجد في هذه المنطقة ويتوارى فيها، وسط محاولات لإجبار من تبقى من التنظيم، على الاستسلام مع عوائل عناصره والمدنيين المتواجدين معه، فيما تجري عملية التمشيط نتيجة الألغام المزروعة بكثافة في المنطقة، والتي تمكن التنظيم بسببها من التحصن في جيبه المنتهي، ووثق المرصد السوري خلال العملية العسكرية هذه 682 من عناصر قوات سوريا الديمقراطية الذين قضوا منذ الـ 10 من أيلول / سبتمبر الفائت، فيما وثق 1340 من مقاتلي وقادة تنظيم "الدولة الإسلامية"، ممن قتلوا في القصف والاشتباكات والتفجيرات والغارات، بينما كان وثق المرصد السوري 417 مدني بينهم 151 طفلاً و86 مواطنة، من ضمنهم 233 مواطناً سورياً بينهم 99 طفلاً و57 مواطنة من الجنسية السورية، عدد المدنيين الذين قضوا في القصف على جيب تنظيم "الدولة الإسلامية" منذ الـ 10 من أيلول / سبتمبر الفائت، فيما تسببت المعارك المتواصلة في سقوط مزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين، كذلك كان رصد المرصد السوري إعدام تنظيم "الدولة الإسلامية" لأكثر من 716 معتقل لديه، ممن كانوا اعتقلوا بتهم مختلفة من ضمنهم أمنيين وعناصر في التنظيم حاولوا الانشقاق عنه والفرار من مناطق سيطرته، وجرت عمليات الإعدام داخل مقرات للتنظيم وفي معتقلات وضمن مناطق سيطرته التي انحسرت اليوم إلى بلدات الشعفة والسوسة والباغوز وقرى أبو الحسن والبوبدران والمراشدة والشجلة والكشمة والسافية وضاحية البوخاطر في شرق هجين، والممتدة على ضفاف الفرات الشرقية، مع الجيب الأخير له في باديتي حمص ودير الزور عاجل وهام:: قصف متجدد من قوات النظام يطال مدناً وبلدات وقرى في إدلب والغاب وشمال حماة مخلفة شهداء وجرحى من المواطنات والأطفال في خان شيخون ومناطق أخرى استهدفت قوات النظام بقذائف الهاون مناطق في قريتي الشريعة والحويجة بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، ما أسفر عن إصابة طفلة بجراح، بينما تعرضت مناطق في بلدة كفرزيتا وقرية الصخر في الريف الشمالي لحماة ضمن المنطقة منزوعة السلاح ومناطق أخرى في بلدة قلعة المضيق بريف حماة الشمالي الغربي، فيما استهدفت قوات النظام بشكل مكثف، مناطق مدينة خان شيخون وقرية سكيك ومنطقة تلمنس ومعرشمشة وبلدة جرجناز بريف إدلب الجنوبي لقصف مدفعي من قبل قوات النظام، ما أسفر عن استشهاد مواطنتين اثنتين، إضافة لسقوط عدد من الجرحى بينهم طفلة في مدينة خان شيخون وأضرار مادية، ليرتفع إلى 231 على الأقل عدد الذين قضوا واستشهدوا خلال تطبيق اتفاق بوتين - أردوغان هم 82 مدنياً بينهم 31 طفلاً و14 مواطنة استشهدوا في قصف من قبل قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهدافات نارية وقصف من الطائرات الحربية، ومن ضمنهم 3 استشهدوا بسقوط قذائف أطلقتها الفصائل، و67 مقاتلاً قضوا في ظروف مختلفة ضمن المنطقة منزوعة السلاح منذ اتفاق بوتين - أردوغان، من ضمنهم 14 مقاتلاً من "الجهاديين" و23 مقاتلاً من جيش العزة قضوا خلال الكمائن والاشتباكات بينهم قيادي على الأقل، قضوا في كمائن وهجمات لقوات النظام بريف حماة الشمالي، و82 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها. ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان قبل ساعات أنه تتوالى الخروقات من جديد على مناطق هدنة الروس والأتراك في المحافظات الأربع ومناطق هدنة بوتين- أردوغان المنزوعة السلاح، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان استهداف من قبل قوات النظام لمناطق في بلدات الخوين والتح وأما جلال في الريف الجنوبي الشرقي من إدلب ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية ، ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان قبل ساعات أنه تتواصل الخروقات ضمن الهدنة الروسية - التركية من قبل قوات النظام عبر عمليات قصف متجددة على أماكن ضمن المنطقة منزوعة السلاح، حيث رصد المرصد السوري قصف صاروخي صباح اليوم الجمعة نفذته قوات النظام على أماكن في محيط بلدة اللطامنة بريف حماة الشمالي، بينما جددت قصفها بعد منتصف ليل الخميس - الجمعة على أماكن في التح وأم جلال بالقطاع الجنوبي الشرقي من الريف الإدلبي، ونشر المرصد السوري مساء الخميس، أنه رصد عمليات قصف من قبل قوات النظام، طالت مناطق في قرى وبلدات التمانعة والزرزور وأم الخلاخيل والخوين وسكيك، في القطاعين الجنوبي والجنوبي الشرقي من ريف إدلب، ما تسبب بوقوع أضرار مادية، واستهدفت قوات النظام مناطق في قرى الشريعة والتوينة والحويز بسهل الغاب في القطاع الشمالي الغربي من ريف حماة، كذلك قصفت قوات النظام مناطق في قرى وبلدات اللطامنة وكفرزيتا والصياد ومعركبة في الريف الحموي الشمالي، دون أنباء عن خسائر بشرية، ونشر المرصد السوري قبل ساعات أنه رصد قصفاً طال أماكن في منطقة تل سكيك في الريف الجنوبي لإدلب، فيما استهدفت قوات النظام أماكن في منطقتي كفرزيتا والصخر ومناطق أخرى من قريتي عطشان ومعركبة في القطاع الشمالي من ريف حماة، كما رصد المرصد السوري استهداف فصائل عاملة في ضواحي حلب الغربية، تمركزات لقوات النظام في أطراف محور الراشدين، ما أسفر عن إعطاب مدفع رشاشاً لقوات النظام، دون معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة، فيما عاد الهدوء الحذر ليسيطر على مناطق هدنة الأتراك والروس ومنطقة بوتين وأردوغان العازلة بعد ساعات من القصف العنيف الذي طال ريفي حماة وإدلب، إذ نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان صباح اليوم أنه رصد قصف صاروخياً متواصلاً نفذته قوات النظام ضمن المنطقة منزوعة السلاح في إطار الخروقات المتصاعدة في يومها الثالث ضمن مناطق هدنة الروس والأتراك

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف