• مقتل 4 من قوات النظام في الهجوم الإسرائيلي و7 من الحرس الثوري
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    دمشق ـ عبد القادر السيد   -   2019-01-21

    أعلن مركز التحكم العسكري الروسي مقتل 4 جنود من قوات النظام في الهجوم الإسرائيلي. وأكد المركز أن دفاعات النظام الجوية دمرت أكثر من 30 صاروخ كروز وقنبلة موجهة أطلقتها إسرائيل. وكان الجيش الإسرائيلي قد كشف مواقع "فيلق القدس" الإيراني التي استهدفها في سوريا فجر الاثنين، مؤكداً أنه سيستمر في التصدي لمحاولات إيران زعزعة أمن إسرائيل، وللتموضع الإيراني في سوريا، وفق بيان الاثنين. ونشر جيش الاحتلال الإسرائيلي على حسابه على تويتر، الاثنين صوراً قال إنها لمواقع تدريب، ومراكز استخبارات، ومخازن أسلحة كلها تابعة للفيلق الإيراني في سوريا. كما نشر فيديو يظهر استهداف بطاريات سورية تصدت للغارات الإسرائيلية، على الرغم من تحذير إسرائيل للنظام السوري بعدم الرد، بحسب زعمه. المواقع المستهدفة بحسب الجيش الإسرائيلي وكان الجيش أعلن في بيان الاثنين أن مقاتلات حربية شنت غارات داخل الأراضي السورية ضد أهداف عسكرية تابعة لفيلق القدس الإيراني وضد بطاريات دفاع جوي سورية. وأوضح أن الغارات جاءت ضد أهداف فيلق القدس ردًّا على إطلاق صاروخ أرض أرض من قبل قوة إيرانية من داخل الأراضي السورية مستهدفةً منطقة شمال هضبة الجولان المحتل حيث تم اعتراض الصاروخ من قبل منظومة القبة الحديدية. كما أعلن أنه تم استهداف مواقع تخزين وسائل قتالية وفِي مقدمها موقع داخل مطار دمشق الدولي، بالإضافة الى موقع استخبارات إيراني ومعسكر تدريب إيراني. المرصد السوري الضربات الإسرائيلية الأعنف منذ أقل من عام تدمر مستودعات ومواقع للإيرانيين وحزب الله وقوات النظام وتقتل 11 مقاتل منهم.A وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان رصد قصفاً إسرائيلياً جرى بعد منتصف ليل الأحد - الاثنين، هو الأشمل والأعنف على قوات النظام وحلفائها من حيث الخسائر البشرية منذ شهر مايو / آيار الفائت من العام المنصرم 2018، وفي التفاصيل التي رصدها المرصد السوري، فإن القوات الإسرائيلية نفذت عشرات الضربات الصاروخية براً وجواً عبر طائراتها وصواريخ أرض - أرض بعيدة المدى، في قصف امتد لأقل من 60 دقيقة واستهدف مناطق ممتدة من ريف دمشق الجنوبي الغربي حتى مطار الثعلة العسكري بريف السويداء الغربي، جرى خلاله تدمير مواقع ونقاط ومستودعات تتبع للقوات الإيرانية وحزب الله اللبناني في كل جمرايا ومحيط مطار دمشق الدولي ومنطقة الكسوة ومحيط مطار الثعلة ومناطق ثانية، بالإضافة لاستهداف مراكز دفاع جوي تابعة لقوات النظام، فيما خلفت الضربات العنيفة فضلاً عن الأضرار المادية الكبيرة، خلفت خسائر بشرية، ووثق المرصد السوري مقتل 11 شخص بينهم اثنان من الجنسية السورية فيما لم يعلم حتى اللحظة هوية وجنسية القتلى الآخرين الذين قتلوا خلال القصف الإسرائيلي، فيما لا يزال عدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة بالإضافة لوجود معلومات عن قتلى آخرين، في حين تمكنت دفاعات النظام الجوية من إسقاط عدة صواريخ إسرائيلية. وكان المرصد السوري نشر في الـ 10 من شهر مايو / أيار الفائت من العام 2018، أنه وثق مقتل 27 على الأقل، هم 6 من قوات النظام بينهم 3 ضباط، و11 من العناصر الإيرانيين، و10 آخرين القسم الأكبر منهم من جنسيات غير سورية، ممن قتلوا خلال الاستهداف الإسرائيلي لمواقع قوات النظام وحلفائها، إذ هزت انفجارات عنيفة مناطق متفرقة في الأراضي السورية قبيل فجر الخميس الـ 10 من شهر أيار / مايو 2018، ناجمة عن ضربات صاروخية إسرائيلية استهدفت مواقع متفرقة بالقرب من العاصمة دمشق وريفها ووسط سوريا والقنيطرة، واستهدفت الضربات مواقع يرجح أنها تابعة لحزب الله اللبناني في جنوب غرب مدينة حمص، ومواقع أخرى لحزب الله ومقاتلين موالين لقوات النظام في مثلث درعا - القنيطرة - ريف دمشق الجنوبي الغربي، كما استهدفت الضربات منطقة عسكرية لقوات النظام في منطقة مطار الضمير العسكري بالقلمون الشرقي، حيث سقطت الصواريخ بالقرب من المقر الذي يتواجد فيه إيرانيين، أيضاً طالت الضربات بلدة معضمية الشام الواقعة غرب دمشق، والتي يتواجد فيها مقاتلين من حزب الله والإيرانيين والفرقة الرابعة التابعة للنظام السوري، ولا معلومات حتى اللحظة فيما إذا كانت الصواريخ التي سقطت في المعضمية قد استهدفت مواقع عسكرية، كذلك سقط صاروخ على مقربة من جرمانا جنوب العاصمة، بالإضافة لاستهداف منطقة مطار خلخلة في ريف السويداء الغربي،

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

إعلان


إعلان