• البرلمان البريطاني يرفض بغالبية ساحقة اتفاق بريكسيت وكوربين يطلب سحب الثقة من ماي
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    لندن ـ عصام عساف   -   2019-01-16

    صوت النواب البريطانيون بغالبية ساحقة، الثلاثاء، على رفض اتفاق بريكست الذي توصلت إليه لندن مع بروكسل، في تصويت تاريخي يترك مصير الخروج من الاتحاد معلقاً. ورفض النواب في مجلس العموم بغالبية 432 صوتاً مقابل 202 الاتفاق الذي توصلت إليه رئيسة الوزراء تريزا ماي مع الاتحاد الأوروبي واتحد نواب من المؤيدين للانسحاب والرافضين له لإسقاط الاتفاق. وكانت ماي قد ناشدت النواب المصادقة على الاتفاق، معتبرة أن «الواجب يفرض عليهم تطبيق ما صوّت من أجله البريطانيون في الاستفتاء الذي أجري عام 2016». وقالت مخاطبة النواب «أعتقد أن الواجب يفرض علينا تطبيق القرار الديمقراطي للشعب البريطاني»، محذّرة النواب من أن الاتحاد الأوروبي لن يعرض «اتفاقا بديلا». وأضافت أن «المسؤولية الملقاة على عاتق كل فرد منا في هذا التوقيت كبيرة جدا، لأنه قرار تاريخي سيحدد مستقبل بلادنا لأجيال». وسارع جيرمي كوربين، زعيم حزب العمال البريطاني المعارض، إلى الإعلان عقب التصويت، عن تقديم اقتراح إلى البرلمان لسحب الثقة من حكومة ماي. جاء ذلك بعدما رفضت غالبية نواب البرلمان اتفاق الخروج الذي توصلت إليه حكومة ماي مع الاتحاد الأوروبي وقالت المحللة في موقع «انتراكتيف انفسيتور» للتعاملات المالية ريبيكا أوكيفي «تصويت اليوم هو نتيجة معروفة ولذلك فمن غير المرجح أن تحدث حركة كبيرة في الجنيه الإسترليني». وأضافت «ستبدأ التفاعلات الكبيرة بعد اليوم عندما يتضح ما سيحدث تاليا»، متوقعة أن قرارا بعدم مغادرة الاتحاد الأوروبي سيؤدي إلى ارتفاع الجنيه بشكل كبير، بينما الخروج بدون اتفاق سيؤدي إلى انخفاضه إلى مستويات قياسية. وأخرت برلمانية بريطانية موعد الولادة القيصرية لطفلها يومين كاملين، لكي تتمكَّن من التصويت ضد ماي. وقالت توليب صديق، النائبة عن حزب العمال في البرلمان البريطاني عن دائرة هامبستيد وكيلبورن في لندن، إنها أجَّلَت موعد ولادة طفلها إلى الخميس التالي مباشرة، حسب تقرير نشرته صحيفة» ذا هيل» الأمريكية. وكان الأطباء قد نصحوا توليب صديق (36 عاماً)، بولادة طفلها الثاني الإثنين أو الثلاثاء، بسبب مرض سكري الحمل؛ لكنها قالت إنهم سمحوا لها في النهاية بتأخيرها إلى الخميس بدلاً من ذلك، على الرغم من الحمل «الخطر للغاية». وقالت توليب: «إذا دخل طفلي العالم ولو يوماً واحداً متأخراً عن الموعد الذي نصح به الأطباء؛ لكنه عالم يحمل فرصة أفضل لوجود علاقة قوية بين بريطانيا وأوروبا، فذلك أمر يستحق الكفاح من أجله».

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف