• ولي العهد السعودي ينهي زيارة مصر وتمسك بشروط مصالحة قطر
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    القاهرة ـ مصطفى جمعة   -   2018-11-27

    غادر ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان القاهرة بعد زيارة دامت أقل من 24 ساعة، التقى خلالها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي. وجرى التأكيد بين مصر والسعودية على مواجهة التدخلات الإيرانية. كما أفادت المصادر بتمسك السيسي ومحمد بن سلمان بشروط المصالحة مع قطر من دون أي تنازل. وأضافت أنه تم الاتفاق بين القاهرة والرياض على تسيير الاتفاقيات العالقة بين البلدين. وبعث الرئيس المصري برسالة إلى الملك سلمان تجدد التزام مصر بأمن الخليج. وخلال جلسة مغلقة بين السيسي وولي العهد السعودي، أشاد الرئيس المصري بالتحركات التي اتخذتها المملكة في قضية خاشقجي. وتناولت الجلسة الأوضاع في المنطقة بشكل كامل وتم مناقشة عدد من الملفات الاقتصادية العالقة، حيث تم التوصل إلى بدء تسيير الاتفاقيات العالقة بين البلدين. وعقب المباحثات الثنائية صرح المتحدث الرئاسي المصري بأن الرئيس المصري أكد خلال لقائه ولي العهد السعودي على عمق ومتانة التحالف الاستراتيجي الراسخ بين مصر والسعودية وعلى أن " أمن واستقرار المملكة هو جزء لا يتجزأ من الأمن القومي المصري". كما شدد السيسي على حرص مصر علي تعزيز التعاون والتنسيق الحثيث مع السعودية " على أعلى مستوى لمواجهة التطورات المتلاحقة التي تشهدها منطقة الشرق الاوسط حاليا". وكان الأمير محمد بن سلمان قد وصل القاهرة بصحبة وفد رفيع المستوى مساء أمس قادما من البحرين في ثالث محطات جولة خارجية له هي الأولي منذ مقتل جمال خاشقجي بقنصلية بلاده باسطنبول. وخلال الزيارة عقد ممثلون عن مجلس الاعمال المصري السعودي اجتماعات لتعزيز الاستثمارات المشتركة وقال عضو بالوفد السعودي في تصريحات للتلفزيون المصري إن الفترة القادمة ستشهد " تحالفا بين رجال أعمال مصريين وسعوديين للمشاركة في جهود إعادة الاعمار في سوريا العراق واليمن. " وقام وفد اعلامي مرافق لولي العهد السعودي بزيارة للمجلس الأعلى للإعلام في مصر وبعض المؤسسات الصحفية المصرية. كما التقى وفد قضائي سعودي بوزير العدل المصري. وحضر وزير الطاقة السعودي مؤتمر الثروة المعدنية الذي افتتحه السيسي أمس. وبوسط العاصمة المصرية القاهرة اصطف العشرات لتحية موكب ولي العهد السعودي أثناء توجهه لقصر الاتحادية صباحا من مقر إقامته بالقاهرة . وكانت الحركة المدنية الديمقراطية المعارضة والحزب الشيوعي المصري ونحو مئة صحفي مصري اصدروا بيانات ترفض زيارة ولي العهد دون أي تحركات على الأرض. وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي جدلا حول الزيارة حيث عارضها كثير من الصحفيين والناشطيين الحقوقيين المصريين وأيدها أخرون عبر هاشتاغات بعناوين مختلفة. وهذه هي الزيارة الثانية لولي العهد السعودي لمصر منذ توليه مهام منصبه بعد زيارة له في مارس. وأيدت القاهرة الخطوات التي اتخذتها الرياض حتى الان فيما يتعلق بأزمة مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في تركيا. كما جرت مباحثات أيضا تناولت ضرورة توسع الدول العربية في إفريقيا من مشروعات وتنمية لمواجهة أي توغلات من دول تهدد الأمن القومي العربي. وتم التطرق في اللقاء إلى تمسك الدول العربية بالشروط التي وضعتها لقطر، وأن هناك تمسكاً بها ولا تنازل عنها. وكان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وصل مساء الاثنين، إلى مطار العاصمة المصرية القاهرة. وكان الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، على رأس مستقبلي الأمير محمد بن سلمان

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

إعلان


إعلان