• دي ميستورا يدعو ست دول للاجتماع في جنيف منتصف الشهر المقبل بينها مصر للمرة الاولى
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    نيويورك ـ كمال عبود   -   2018-08-28

    دعا ستافان دي ميستورا مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا الولايات المتحدة وست دول أخرى لإجراء محادثات في جنيف الشهر المقبل في حين تواصل المنظمة الدولية الدفع من أجل وضع دستور جديد لسوريا. ويعتزم دي ميستورا لقاء ممثلين بارزين من الولايات المتحدة وبريطانيا والسعودية والأردن وألمانيا وفرنسا ومصر يوم 14 سبتمبر أيلول بعد يومين من اجتماعه مع مسؤولين من روسيا وتركيا وإيران يومي 11 و12 سبتمبر لإجراء محادثات أعلن عنها من قبل. وقالت اليساندرا فيلوتشي المتحدثة باسم الأمم المتحدة ”ستكون هذه فرصة لبحث سبل المضي قدما في العملية السياسية“. وقال مسؤول بوزارة الخارجية الأمريكية إن الولايات المتحدة سيمثلها جيمس جيفري الممثل الخاص الجديد المعني بسوريا وجويل ريبورن مبعوث الإدارة الأمريكية الخاص بسوريا. ودي ميستورا مكلف بتشكيل لجنة من مواطنين سوريين لوضع الدستور الجديد بعدما تلقى ترشيحات من الحكومة والمعارضة في سوريا. تأتي الاجتماعات المزمعة في أعقاب سلسلة مماثلة من الاجتماعات مع المجموعتين في يونيو حزيران لكن مصر لم تدع الى الجولة السابقة. ولم تحرز المشاورات بشأن تشكيل لجنة لوضع الدستور سوى تقدم بطئ وهو ما يمثل انتكاسة كبيرة لطموحات الأمم المتحدة بشأن محادثات السلام السورية. وحضرت الأطراف المحاربة مرارا إلى جنيف على مدى العامين الماضيين في محاولات غير مجدية للتوصل إلى اتفاق على إصلاحات سياسية ودستور جديد وانتخابات جديدة. لكن هذا العام، وبتدخل سياسي أمريكي أقل وبعد المكاسب الكبيرة التي حققتها قوات الحكومة السورية وحلفاؤها من الروس والإيرانيين على الأرض، تبخرت العملية السياسية التي ترعاها الأمم المتحدة بدرجة كبيرة. وقالت الأمم المتحدة إن الاجتماع سيضم الولايات المتحدة وبريطانيا والسعودية وألمانيا والأردن وفرنسا ومصر.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

إعلان


إعلان