• بوتين يقول إن العلاقات مع تركيا تتطور في عدة مجالات بينها تسوية الأزمة السورية
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    موسكو ـ مازن الرفاعي   -   2018-07-26

    أكد الرئيسان الروسي، فلاديمير بوتين، والتركي، رجب طيب أردوغان، أن العلاقات بين البلدين تتطور بنجاح في عدة مجالات، بما في ذلك تسوية الأزمة السورية. وأثناء لقاء جمعه مع أردوغان على هامش القمة العاشرة لدول مجموعة "بريكس" في عاصمة جنوب إفريقيا، جوهانسبورغ، قال بوتين: "علاقاتنا الثنائية تتطور بشكل مطرد، وهو أمر يتجلى سواء في مجال تجاوز الأزمات، وأقصد الأزمة السورية، أو المجال الاقتصادي. وتنجز مشاريعنا الكبيرة كلها وفق المخطط لها". "حسد البعض" وذكر الرئيس التركي، قبيل لقائه مع نظيره الروسي، أن "أشكال التضامن بين تركيا وروسيا تثير حسد البعض". كما أشار أردوغان إلى أن العلاقات الثنائية تتطور بنجاح في جميع المجالات، من بينها التعاون العسكري والتجارة والثقافة والسياحة. وأعرب الرئيس التركي عن قناعته بأن الخطط لرفع مستوى التبادل التجاري بين البلدين سيتم إنجازها، أما تدفق السياح من روسيا إلى تركيا فسيشهد نموا ملحوظا. الجيش السوري يستعيد سحم الجولان في ريف درعا الشمالي الغربي استعاد الجيش السوري، اليوم الخميس، السيطرة التامة على سحم الجولان في ريف درعا الشمالي الغربي، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا". وفي وقت سابق أعلن مصدر عسكري تحرير تل الجموع بريف درعا الشمالي وأربع نقاط استناد متصلة به بعد القضاء على آخر تجمعات الإرهابيين فيها. وذكر المصدر العسكري في تصريح لـ"سانا" أن الجيش في الريف الشمالي لدرعا أحكمت السيطرة على تل الجموع وأربع نقاط استناد متصلة به وأبطلت مفعول شبكة كبيرة من الألغام المضادة للدروع والأفراد واستولت على كمية كبيرة من العتاد الحربي الثقيل. ولفت المصدر إلى أن وحدات من الجيش أحكمت سيطرتها على قرى وبلدات الشيخ حسين وكوكب والشبرق ومسيرتة واللويحق وسلبك في ريفي درعا الشمالي الغربي والقنيطرة الجنوبي الشرقي. وأوضح أن عمليات وحدات الجيش أسفرت عن القضاء على العديد من الإرهابيين ومصادرة كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر المتنوعة. وكانت وحدات الجيش حررت الأربعاء قرى وبلدات البصالة، وعين قاضي، والمقرز، وصيدا الجولان، وخان صيدا، والحانوت، وأبو حارتين، وعين ذكر، ولوبيد، وسد المقرز، وبكارغربي، ومعدلي، وأبو مندارة، ورزانية صيدا، بعد القضاء على أعداد كبيرة من المسلحين ومصادرة أسلحتهم وعتادهم. إلى ذلك، أفادت "سانا" بأن وحدات الاقتحام في الجيش حققت تقدما جديدا في عملياتها ضد أوكار تنظيم "داعش" في بلدة جلين بريف درعا الشمالي الغربي، مشيرة إلى وقوع معارك عنيفة بين قوات الجيش وعناصر تنظيم "داعش" المنتشرة في بلدة جلين. كما ذكرت الوكالة أن الطيران الحربي كثف من غاراته على أوكار التنظيم في منطقة حوض اليرموك أسفرت عن تكبيدهم خسائر كبيرة بالعتاد والأفراد. وتنتشر في مساحة ضيقة من حوض اليرموك بريف درعا الشمالي الغربي مجموعات تابعة لتنظيم "داعش".

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف