• الجيش السوري يوسع رقعة انتشاره على طول المنطقة المحاذية للجولان المحتل بالتزامن مع تهجير القنيطرة
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    دمشق ـ عبد القادر السيد   -   2018-07-21

    افاد المرصد السوري لحقوق الإنسان انه بالتزامن مع استمرار خروج الحافلات من البلدات الواقعة ضمن خط وقف الاشتباك، نحو معبر جبا - أم باطنة، بريف القنيطرة الأوسط، للخروج نحو الشمال السوري، حيث خرجت 48 حافلة على الأقل حتى الآن، بعد تفتيشها ضمت نحو 2500 شخص، حيث بدأت بالانطلاق نحو الشمال السوري، حيث ومن المرتقب أن يجري إخراج دفعة جديدة صباح الاحد، فيما نشر المرصد السوري قبل ساعات أن عشرات الحافلات دخلت عبر معبر أم باطنة - جبا، إلى منطقة القحطانية، لنقل دفعة جديدة من المقاتلين والمدنيين وعوائلهم نحو الشمال السوري، ضمن اتفاق المصير في القنيطرة، والذي نص على تهجير رافضي الاتفاق نحو شمال سوريا، حيث جرى يوم أمس إخراج أول دفعة من ريف القنيطرة نحو الوجهة ذاتها، والتي ضمت المئات من المدنيين والمقاتلين وعوائلاتهم، يتزامن هذا التهجير والتحضيرات لنقل الدفعة الثانية من ريف القنيطرة، مع توسيع قوات النظام لسيطرتها، على طول المنطقة المحاذية لخط فك الاشتباك 1974، ومن المرتقب أن تنطلق الحافلات خلال الساعات القادمة بعد الانتهاء من صعود المهجرين إليها، كما نشر المرصد السوري قبل ساعات أنه تواصل قوات النظام والمسلحين الموالين عمليات انتشارها على طول المناطق المتاخمة لخط فض الاشتباك 1974، المحاذي للحدود مع الجولان السوري المحتل، حيث انتشرت في مزيد من التلال والبلدات والقرى، وبذلك تكون قوات النظام قد انتشرت خلال الـ 24 ساعة في كل من رسم قطيش وتل أحمر ورسم الزاوية وعين العبد وكودنة والأصبح وعين زيوان وقصيبة والسويسة وعين التينة وأم باطنة ونبع الصخر والناصرية وعين التينة والقصبية وسويسة والهجة وغدير البستان وأماكن أخرى في المنطقة، يتيح هذا التقدم لقوات النظام توسعة سيطرتها داخل محافظة القنيطرة، بحيث باتت تسيطر على معظم محافظة القنيطرة باستثناء القطاع الشمالي للمحافظة، الذي لم تدخله إلى الآن

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف