• اليابان تحذّر من ان رسوم واشنطن على سياراتها ستدمّر الاقتصاد العالمي
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    طوكيو ـ مالك شريف   -   2018-07-20

    حذر رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، الجمعة، من أنّ زيادة واشنطن الرسوم الجمركية على واردات السيارات من اليابان، من شأنه أن يؤدي إلى نتائج عكسية، تمس الاقتصادات الأمريكية والعالمية. جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده آبي، بالعاصمة اليابانية طوكيو، في ختام دورة انعقاد "الدايت" (البرلمان). واعتبر رئيس الوزراء، أن خطوة واشنطن "لن تضر فقط بالاقتصاد الأمريكي وعمالته، بل ستدمر الاقتصاد العالمي أيضًا". وأوضح أنّ "واردات السيارات وقطع الغيار من بلدنا، لم تضر قط الأمن القومي للولايات المتحدة، ولن تفعل هذا مستقبلًا". وأضاف أنه سيواصل نقل فكرته تلك إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. وكان ترامب، أمر حكومة بلاده بالتحقيق ما إذا كان بالإمكان تبرير زيادة الرسوم الجمركية على واردات السيارات وقطع الغيار إلى الولايات المتحدة لأسباب تتعلق بالأمن القومي. ومنذ عقود، تستثمر صناعة السيارات اليابانية مليارات الدولارات في مصانع بالولايات المتحدة، وتوفر وظائف لمئات آلاف العمال، وفق وكالة "أسوشييتد برس" الأمريكية. وتعقيبا على ذلك، قال آبي، إن "شركات صناعة السيارات اليابانية، تنتج في الولايات المتحدة ضعفي ما تصدره إليها من اليابان". وتابع أن بلاده "توفر فرص عمل جيدة، وتساهم بشكل كبير في الاقتصاد الأمريكي". وأردف: "وفي حال فرض تدابير تقييدية، فسيتم فقدان مثل هذه العمالة، ولن يكون لها فقط تأثير سلبي على الاقتصاد الأمريكي، بل ستسبب أيضًا ضررًا بالغًا على الاقتصاد العالمي". وفي يونيو/ حزيران الماضي، أرسلت حكومة آبي، تقريرًا إلى وزارة التجارة الأمريكية، حذّرت فيه من أي قيود تجارية، وفق الوكالة الأمريكية.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

إعلان


إعلان