• انتهاء تنفيذ اتفاق الفوعة وكفريا بشكل كامل والحافلات تدخل بشكل كامل لمناطق النظام
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    دمشق ـ عبد القادر السيد   -   2018-07-19

    افاد المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض بانتهاء عملية التبادل على معبر العيس - الحاضر، في القطاع الجنوبي بشكل كامل، بعد عبور كافة الحافلات التي تقل نحو 7 آلاف شخص من الفوعة وكفريا من مسلحين ومدنيين نحو مناطق سيطرة قوات النظام، وعبور مئات المعتقلين في سجون النظام إلى مناطق سيطرة الفصائل. وبذلك تنتهي عملية تنفيذ أول بندين من الاتفاق الروسي - التركي حول الفوعة وكفريا وإدلب، وأكد المرصد أن عملية إخراج سكان الفوعة وكفريا وإجلائهم نحو مراكز إيواء في منطقة جبرين قرب مدينة حلب، رافقتها عملية تسليم عشرات المختطفين من بلدة اشتبرق ممن كانوا لدى الفصائل وهيئة تحرير الشام، ويقدر عددهم بنحو 35 مختطفاً، حيث من المرتقب أن يجري نقلهم إلى محافظة اللاذقية، كما رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان بالمقابل دخول 4 حافلات تحمل معتقلين لدى قوات النظام والتي دخلت إلى مناطق سيطرة الفصائل وكان المرصد السوري نشر صباح اليوم أن عدداً كبير من الحافلات الخارجة من الفوعة وكفريا وبلغ تعدادها أكثر من 120 حافلة، تعرضت لعمليات رشق بالحجارة في عدة مناطق أثناء مرورها فيها نحو معبر العيس، حيث انتهت عملية خروج الحافلات من بلدتي الفوعة وكفريا بريف إدلب الشمالي الشرقي، بعد أن خرجت أكثر من 120 حافلة على 3 دفعات استمرت من بعد منتصف ليل أمس وحتى فجر الخميس الـ 19 من شهر تموز الجاري، واشار المرصد الى تحضيرات اخرى للبدء بتنفيذ عملية تهجير جديدة من الجنوب السوري، نحو شمال سوريا، وأن الحافلات التي وصلت خلال الساعات الفائتة، توجهت نحو ريف القنيطرة الأوسط، في انتظار بدء تنفيذ عملية الصعود من قبل رافضي الاتفاق حول القنيطرة ودرعا، ونقلهم من مدنيين ومقاتلين وعوائلهم نحو الشمال السوري، بناء على الاتفاق مع ممثلي مناطق محافظة القنيطرة ومحافظة درعا، حيث من المرتقب أن تجري عملية التحضر في الساعات المقبلة للانطلاق نحو شمال سوريا.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف