• وفد اميركي في بيونغ يانغ للاعداد لقمة ترامب ـ كيم
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    واشنطن ـ طالب عويص   -   2018-05-27

    أوردت صحيفة «واشنطن بوست» أن مسؤولين أميركيين دخلوا كوريا الشمالية أمس، لإجراء محادثات في شأن الإعداد للقمة التاريخية التي ستجمع الرئيس دونالد ترامب بالزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، في سنغافورة في 12 حزيران (يونيو) المقبل. ونقلت الصحيفة عن شخص مطلع على الترتيبات قوله إن سونغ كيم، السفير الأميركي السابق في سول، استُدعي من منصبه الحالي في الفليبيين للإشراف على الاستعدادات. جاء ذلك بعد ساعات على إعلان كوريا الجنوبية أن كيم يأمل بأن تنهي القمة المرتقبة مع ترامب، عقوداً من المواجهة بين بيونغيانغ وواشنطن، مؤكداً التزامه استكمال نزع السلاح النووي للدولة الستالينية. واستدركت أنه «أبدى مخاوف تتعلّق بأمن نظامه، إذا اتخذ خطوة مشابهة». في واشنطن، أشار ترامب إلى أن الاستعدادات جارية للقمة، على رغم أنه ألغاها الأسبوع الماضي. وقال: «نبلي بلاءً حسناً، هناك الكثير من النيات الحسنة». واعتبر أن نزع الأسلحة النووية في شبه الجزيرة الكورية سيكون «أمراً عظيماً»، لافتاً إلى أن القمة المفاجئة التي عقدها كيم والرئيس الكوري الجنوبي مون جاي إن السبت، في المنطقة المنزوعة السلاح بين الشطرين، «جرت في شكل جيد جداً». وأعلن مون أنه وكيم اتفقا على الالتقاء مجدداً «إذا اقتضى الأمر». وأضاف خلال مؤتمر صحافي في سول أنه حضّ الطرفين الأميركي والكوري الشمالي على «إزالة سوء الفهم من خلال الاتصال المباشر، وعلى إجراء حوار كاف مسبقاً من خلال مفاوضات على مستوى العمل، في شأن جداول الأعمال التي سيتم الاتفاق عليها في القمة». وتابع أن «الزعيم كيم وافق على ذلك». ونبّه مون إلى أن «الأمر الذي لم يكن (كيم) متأكداً منه لم يكن نزع السلاح النووي، بل دواعي القلق في إمكان أن يثق في إنهاء الولايات المتحدة سياستها العدائية وضمانها أمن نظامه، عندما ينزع الشمال أسلحته النووية». وقال مسؤول بارز في قصر الرئاسة الكوري الجنوبي إن الكوريتين تناقشان احتمال تقديم الولايات المتحدة تعهداً لكوريا الشمالية بعدم الاعتداء وبدء محادثات لإبرام معاهدة سلام لمعالجة المخاوف الأمنية لبيونغ يانغ، قبل قمة كيم - ترامب. وأضاف: «نبحث في سبل تبديد المخاوف الأمنية لكوريا الشمالية على المستوى العملي، وذلك يشمل إنهاء العلاقات العدائية وتعهداً مشتركاً بعدم الاعتداء وبدء محادثات إبرام معاهدة سلام لتحل مكان الهدنة الحالية». وتابع أن الكوريتين تجريان أيضاً محادثات في شأن إصدار إعلان ثلاثي بانتهاء الحرب الكورية (1950-1953).

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

إعلان


إعلان