• تضارب في الاوضاع في جنوب العاصمة السورية بين وقف لاطلاق النار وعمليات عسكرية
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    دمشق ـ عبد القادر السيد   -   2018-05-20

    لايزال الغموض يحيط بما يحدث في مخيم اليرموك وحي التضامن جنوبي العاصمة دمشق, فالمرصد السوري لحقوق الانسان يؤكد في بياناته ان عملية خروج منظمة تجري على قدم وساق لمقاتلي تنظيم ما يعرف بالدولة الاسلامية وعوائلهم من المنطقة منذ ليل السبت الاحد , المرصد يقول ايضا ان المسلحين يتوجهون الى منطقة البادية السورية ضمن اتفاق مع القوات الحكومية لاخلاء المخيم والتضامن نهائيا وعودتهما لسيطرة دمشق. . المرصد يضيف ان هدوءا يسود المنطقتين الاخيرتين منذ ظهر السبت , وان الاتفاق جاء بعد شهر من معارك وعمليات قصف جوي وبري كثيفة واتفاقات مماثلة لاتفاق اليرموك استعاد فيها الجيش السوري منطقة القدم والحجر الاسود وبلدات ببيلا ويلدا وبيت سحم وثلاثين في المائة من مخيم اليرموك. أمر يعني القضاء على التنظيمات المعارضة في محافظة دمشق وتأمين العاصمة من خطر القذائف التي كانت تسقطها المعارضة عشوائيا على احياء المدينة. لكن الجيش السوري نفى التوصل لاتفاق مع تنظيم مايعرف بالدولة الاسلامية واعلن انه اسـتأنف عملياته في المنطقة . وسائل الاعلام السورية والمراسل الحربي لوكالة سانا الرسمية نقلوا عن مصادر عسكرية نفيها خروج اي قافلة لمسلحي التنظيم من اليرموك يذكر ان اتفاقا كان قد تم مع مقاتلي التنظيمات المعارضة ومنها تنظيم مايعرف بالدولة الاسلامية بعد انتهاء معركة الغوطة الشرقية لاخلاء اخر معاقل التنظيم جنوبي دمشق وفقا لمصادر مختلفة , لكن تنظيم الدولة تراجع عن الاتفاق وبدأ مواجهات مع الجيش السوري. المرصد قال ان اثنين وستين مدنيا بينهم ستة عشر طفلا قتلوا في المنطقة منذ بداية الاشتباكات قبل شهر, وان العدد قابل للزيادة. كما قتل مئتان وثلاثة وثلاثون مسلحا من تنظيم الدولة الاسلامية مقابل مائتين وواحد وخمسين عنصر من القوات الحكومية دون تأكيد ذلك من مصدر اخر. وحدات الاقتحام في الجيش تطبق على فلول الإرهابيين وتلاحقهم في حي الحجر الأسود تمهيدا لإعلان منطقة جنوب دمشق خالية من الإرهاب وقالت سانا: تابعت وحدات الجيش العربي السوري العاملة جنوب دمشق عملياتها ضد ما تبقى من فلول الارهابيين في المساحة الضيقة المتبقية من أقصى شمال حي الحجر الأسود محققة مزيدا من التقدم وصولا إلى إنهاء الوجود الإرهابي في المنطقة. وذكر مراسل سانا الحربي من جنوب دمشق أن وحدات الجيش تنفذ تكتيكات قتالية لتطهير ما تبقى من كتل سكنية وخنادق وأنفاق للارهابيين وتدمير أوكارهم وتحصيناتهم مؤكدا أنه لا صحة للتقارير التي تتحدث عن خروج إرهابيي داعش من منطقة الحجر الأسود وما ينشر حول ذلك من قبل بعض وسائل الإعلام غير صحيح. اما المرصد السوري لحقوق الانسان فقد اكد ان الهدوء يخيم على القسم الجنوبي من العاصمة دمشق، بعد وقف إطلاق النار منذ ظهر السبت بالتزامن مع تحضيرات متواصلة لخروج دفعة جديدة من عناصر تنظيم ما يعرف بالدولة الإسلامية" وعوائلهم من مخيم اليرموك والتضامن والجزء المتداخل من مخيم اليرموك مع شمال حي الحجر الأسود، نحو البادية السورية، وتوقع المرصد أن تبدأ عملية خروج هذه الدفعة بعد منتصف الليل.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف