• واشنطن بوست: محامي ترامب سعى للحصول على مليون دولار من قطر أواخر 2016
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    واشنطن ـ طالب عويص   -   2018-05-17

    ذكرت صحيفة واشنطن بوست أن مايكل كوهين المحامي الشخصي للرئيس الأمريكي دونالد ترامب طلب من الحكومة القطرية مليون دولار على الأقل في ديسمبر كانون الأول 2016 مقابل الاتصال بإدارة ترامب أو الاطلاع على خطتها. وقالت الصحيفة في تقريرها الأربعاء إن قطر رفضت عرض كوهين، الذي جاء قبل تنصيب ترامب في يناير كانون الثاني 2017، واستشهدت بعدة أشخاص مطلعين على الأمر. وأكد متحدث باسم أحمد الرميحي، الذي كان آنذاك رئيس إدارة الاستثمارات بصندوق الثروة السيادي القطري، أن كوهين طلب أتعابا قدرها مليون دولار. لكن المتحدث روبرت سيجفريد قال إن الطلب مرتبط بإمكان تقديم المشورة لدولة قطر بشأن الاستثمارات في البنية التحتية في الولايات المتحدة ونفى مناقشة مسألة الاتصال بالإدارة. وقال المتحدث ”كانت المحادثة تتعلق بالاستثمار في البنية التحتية في الولايات المتحدة... في هذه المرحلة لم يدفع السيد الرميحي أو أي شخص آخر من إدارة الاستثمارات بصندوق قطر الأتعاب المطلوبة ولا يروق حتى للسيد الرميحي دفع تلك الأموال“. ولم يعلق ستيفن رايان محامي كوهين على التقارير. وأبلغ الرميحي واشنطن بوست أن كوهين قدم العرض في أوائل ديسمبر كانون الأول 2016 في فندق بينينسولا في نيويورك. وذكرت الصحيفة أنهما تحدثا مرة أخرى في برج ترامب في نيويورك في 12 ديسمبر كانون الأول 2016. وأضافت أن الرميحي كان ببرج ترامب ضمن وفد قطري ضم وزير الخارجية الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني. والطلب المقدم إلى قطر سيكون أحدث طلب من هذا النوع يكشف النقاب عنه بعد اعترافات شركات أمريكية وأوروبية الأسبوع الماضي بأنها دفعت أموالا لكوهين الذي ظل محاميا لترامب قرابة عشر سنوات ووصف نفسه بأنه ”وسيط“ يعمل لحساب ترامب. وقالت شركة الأدوية السويسرية نوفارتس إنها دفعت حوالي 1.2 مليون دولار إلى كوهين فيما قالت شركة الاتصالات الأمريكية (إيه.تي آند تي) إنها قدمت 600 ألف دولار لكوهين وقالت شركة كوريا للصناعات الفضائية الكورية الجنوبية إنها استعانت به مقابل 150 ألف دولار. وقالت نوفارتس و(إيه.تي آند تي)إن مكتب المحقق الخاص الأمريكي روبرت مولر اتصل بهما حول الأمر في أواخر عام 2017. ويحقق مولر في تواطؤ محتمل بين حملة ترامب الانتخابية عام 2016 وروسيا وهو ما نفاه ترامب مرارا.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

إعلان


إعلان