• عون يؤكد عودة علاقات لبنان مع السعودية والخليج إلى طبيعتها
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    بيروت ـ محمد غانم   -   2018-03-23

    اعلن الرئيس اللبناني ميشال عون إن بلاده تخطت تداعيات الأزمة السياسية التي أحدثها إعلان رئيس الوزراء سعد الحريري استقالته من الرياض، مبينا أن العلاقات مع السعودية عادت إلى طبيعتها. وقال عون خلال استقباله أعضاء مجلس الأعمال اللبناني السعودي في قصر بعبدا الجمعة: "صحيح أن حدثا معينا حصل لكننا تخطيناه معا، والعلاقات الثنائية عادت إلى ما كانت عليه بشكل طبيعي جدا جدا.. ما من أمر يمكن أن يكدّر العلاقات بين البلدين". وأضاف الرئيس اللبناني: "هذا الأمر ينطبق على الأشقاء الخليجيين بشكل عام". "ونحن منفتحون على كل أشكال التعاون المشترك، سواء كان اقتصاديا أو تنمويا أو غير ذلك، كما أننا مستعدون لتأمين أفضل الظروف لمثل هذا التعاون". وذكّر عون بأن "أول زيارة قمت بها كرئيس للجمهورية كانت زيارة تقدير ومحبة للمملكة". وأكد رؤوف أبو زكي، رئيس مجلس الأعمال اللبناني السعودي، "أن العلاقات بين البلدين مقبلة على تطورات إيجابية كثيرة"، مضيفا أن "حركة الزيارات الرسمية والأهلية ستكون ناشطة". يذكر أن العلاقات اللبنانية السعودية شهدت حالة من التوتر إثر إعلان رئيس الوزراء اللبناني استقالته المفاجئة في نوفمبر الماضي، أثناء زيارته للمملكة، ما دفع مسؤولين لبنانيين، وبينهم الرئيس عون، إلى اتهام الرياض باحتجاز الحريري لديها وإجباره على الاستقالة، وهو ما نفاه الحريري حينما كان في الرياض وبعد عودته إلى الوطن ورجوعه عن قرار الاستقالة.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف