• الجبير: سنواصل الضغط على إيران لتغيير سلوكها ونريد منح النساء المزيد من الحقوق
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    ميونيخ ـ عماد حرب   -   2018-02-18

    دعا وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، في تصريحات لقناة "الحدث" إلى اتخاذ خطوات فعالة وقوية لمنع إيران من زعزعة استقرار المنطقة، واصفاً إيران بأنها الدولة الأولى الراعية للإرهاب في العالم.

    وفي وقت سابق الأحد، أكد الجبير الأحد خلال كلمة ألقاها في مؤتمر الأمن في ميونيخ، أن إيران دربت العديد من الخلايا الإرهابية، كما نفذت عدة عمليات إرهابية حول العالم، مشدداً على أن السعودية ستواصل الضغط على إيران من أجل تغيير سلوكها.

    وفي معرض الحديث عن الانتهاكات الإيرانية، تساءل: "ألم تقم إيران بتدريب وإدارة الخلية التي قامت بتفجير الأبراج في المملكة عام 1996".

    وأضاف: "السعودية لم تنفذ أي اعتداء على أحد خلافا للسياسة الإيرانية".

    وقال: "النظام الإيراني حاول زعزعة استقرار سوريا و العراق و اليمن و لبنان ".

    وأضاف: "إيران توفر أكثر من 90% من المتفجرات التي تستخدم في الاعتداءات".

    ورأى أن مشاكل المنطقة بدأت مع ثورة الخميني عام 1979.

    كما تطرق إلى إيواء إيران لعناصر القاعدة، وتقديمها الملاذ لأسامة بن لادن.

    وشدد على أنه على إيران الالتزام بالقوانين الدولية والأعراف إذا أرادت أن نتعامل معها كدولة طبيعية.

    وفي الموضوع اليمني، أكد الجبير أن الحكومة الشرعية في اليمن تحقق نجاحات في مختلف المجالات، وعبّر عن تطلع السعودية إلى التعاون مع المبعوث البريطاني الجديد لليمن.

    حقوق النساء

    وقال الجبير، الأحد، إن بلاده تريد “منح الشباب والنساء المزيد من الحقوق”.

    وأضاف الجبير- وهو آخر متحدث في مؤتمر ميونخ للأمن هذا العام- “نريد أن نقلل الاعتماد على البترول (..) نريد استثمارات جديدة، وكذلك نريد منح الشباب والنساء المزيد من الحقوق”.

    وأشار الجبير إلى إن بلاده بدأت “العملية السياسية في سوريا” لوضع حد للصراع المندلع منذ 2011.

    وأضاف: “نتوقع أن يكون الضغط على نظام (بشار) الأسد في الفترة المقبلة”.

    وانطلقت أعمال مؤتمر ميونخ للأمن، الجمعة، في مدينة ميونخ جنوبي ألمانيا، على أن يختتم أعماله الأحد.

    ويشارك في مؤتمر ميونخ للأمن في دورته الـ54، 600 شخص، بينهم 21 رئيس دولة وحكومة و75 وزير خارجية ودفاع.ويعد المؤتمر، الذي يعقد بشكل سنوي، أبرز مؤتمر دولي يتناول السياسات الأمنية.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

إعلان


إعلان