• مقتل 416 مدنيا في غوطة دمشق خلال 41 يوما جراء قصف النظام
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    دمشق ـ عبد القادر السيد   -   2018-02-07

    قتل 416 مدنيا على الأقل بينهم 76 طفلا، خلال 41 يوما الأخيرة في غوطة دمشق الشرقية، من جراء قصف النظام السوري للمنطقة.

    وبحسب الأرقام لدى الدفاع المدني السوري، فإن 319 مدنيا منهم 196 رجلا، و50 امرأة، و70 طفلا، و3 متطوعين في الدفاع المدني، قتلوا في الفترة الممتدة بين 29 ديسمبر / كانون الأول 2017، وحتى أمس الاثنين.

    كما جرح خلال الفترة ذاتها (39 يوما)، 1717 مدنيا، وهم: 788 رجلا، و523 امرأة، و395 طفلا، و11 متطوعا في الدفاع المدني.

    وتشير أرقام الدفاع المدني إلى أن 74 مدنيا قتلوا، الثلاثاء و23 مدنيا بينهم 6 أطفال على الأقل قتلوا، الاربعاء، إلى جانب مئات الجرحى خلال اليومين الأخيرين، وبذلك بلغ عدد القتلى في الفترة الممتدة بين 29 ديسمبر 2017 وحتى اليوم 416 قتيلا، بينهم 76 طفلا على الأقل، وبلغ عدد الجرحى في الفترة ذاتها (41 يوما) نحو ألفي جريح.

    كما تفيد إحصائية الدفاع المدني، أن الغوطة الشرقية تعرضت في الفترة الممتدة من 29 ديسمبر الماضي وحتى أمس الأول، لـ 1027 غارة جوية، و4 آلاف و876 قذيفة مدفعية، و600 صاروخ أرض أرض، و3 حالات قصف بالغازات السامة (أسلحة كيميائية)، و17 قذيفة نابالم، و32 قنبلة عنقودية.

    ويواجه نحو 400 ألف مدني في الغوطة الشرقية ظروفا كارثية، لأن قوات النظام تمنع دخول شحنات الإغاثة، ولا تسمح بإجلاء مئات يحتاجون إلى علاج عاجل.

    وفي مسعى لإحكام الحصار، كثفت قوات النظام بدعم روسي، قصف أحياء الغوطة الشرقية السكنية في الأشهر الأخيرة.

    ويقول مسعفون إن القصف طال مستشفيات ومراكز للدفاع المدني، على االرغم من أن الغوطة تقع ضمن مناطق "خفض التوتر"، في إطار اتفاق تم التوصل إليه في 2017 خلال مباحثات أستانة، بضمانة من روسيا وإيران وتركيا، وهي آخر معقل للمعارضة قرب العاصمة، وتحاصرها قوات النظام منذ 2012.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

إعلان


إعلان