• مؤتمر سوتشي يبحث مستقبل سورية بغياب المعارضة
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    موسكو ـ مازن الرفاعي   -   2018-01-28

    من المقرر ان يعقد الاثنين والثلاثاء مؤتمر سوتشي بشأن سوريا الذي تستضيفه روسيا بغياب المعارضة السورية التيب اعلنت مقاطعتها له، وهو ما اعتبره مراقبون ضربة قوية لجهود موسكو الدبلوماسية لحل الصراع السوري.

    وكانت وكالة الإعلام الروسية افادت أن مؤتمر سوتشي سيدعو الشعب السوري الى تقرير مستقبله في تصويت شعبي من دون أي ضغوط خارجية.

    من جهتها أعلنت الأمم المتحدة أن دي ميستورا سيشارك في المؤتمر الذي سيناقش مسودة لمبادىء الحوار الوطني السوري.

    مسودة البيان الختامي لمؤتمر سوتشي،

    تتضمن المسودة، مبادئ عامة للحل السياسي في سوريا مجموعة في 12 بندا مثّلت المبادئ نفسها التي قدمها المبعوث الأممي ستفان دي ميستورا إلى الجولة الثامنة من المفاوضات السورية بجنيف في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.
    ونصت على الاتفاق على تشكيل لجنة دستورية بمشاركة وفد النظام السوري ووفد آخر يمثل طيفا واسعا من المعارضة من أجل التحضير لتعديل الدستور برعاية الأمم المتحدة، ووفقا لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.
    ودعت المسودة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إلى توجيه مبعوثه الخاص إلى سوريا للمساعدة في ترتيب عمليات اللجنة الدستورية في جنيف.


    ومن المبادئ الأخرى التي وردت فيها الالتزام الكامل بسيادة واستقلال سوريا، وأن الشعب السوري وحده من يقرر مستقبل البلاد، ويختار نظامه السياسي بالوسائل الديمقراطية ودون أي ضغوط.

    ومن هذه المبادئ، الالتزام الكامل بسيادة سوريا ووحدتها أرضا وشعبا، وأن تلتزم الدولة السورية بالوحدة الوطنية والسلم الاجتماعي والتنمية العادلة.

    كما نصت المسودة على أن سوريا دولة ديمقراطية غير طائفية تقوم على المواطنة المتساوية، وأكدت على حماية حقوق الإنسان والحريات في أوقات الأزمات وعدم التمييز في الحقوق، والرفض القاطع لكل أشكال الإرهاب والتطرف والطائفية والالتزام بمكافحتها، فضلا عن ضمان سلامة النازحين واللاجئين والمهجرين وحقهم في العودة إلى ديارهم.

    وكانت الهيئة العليا للمفاوضات -التي تمثل أبرز مكونات المعارضة السورية- قد قررت عدم المشاركة في مؤتمر الحوار، وقال رئيسها نصر الحريري إن القرار جاء بعد تصويت أغلبية أعضاء الهيئة بالرفض، موضحا أن أطيافا واسعة من المعارضة طالبت الهيئة بعدم المشاركة، وأن الهيئة ستتابع نقاشاتها مع روسيا بشأن إيجاد حل سياسي للأزمة.

    من جهتها أعلنت الأمم المتحدة أن دي ميستورا سيشارك في المؤتمر الذي قالت روسيا إنه لن يكون حاسما في التوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف