• العبادي يعلن تحرير قضاء القائم على الحدود مع سوريا بالكامل
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    بغداد ـ خالد الزبيدي   -   2017-11-04

    أعلن رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، الجمعة، عن تحرير قضاء القائم التابع لمحافظة الأنبار من قبضة مسلحي تنظيم "داعش".

    وهنأ العبادي، الذي يعد القائد العام للقوات المسلحة العراقية، مواطني البلاد "بسيطرة الأبطال على قضاء القائم وتحريره في فترة قياسية". ويقع قضاء القائم على الحدود العراقية السورية.

    وكانت خلية الإعلام الحربي التابعة لقيادة العمليات المشتركة أعلنت، الجمعة، عن تحرير مركز قضاء القائم من سيطرة "داعش".

    بدورها، نشرت خلية الإعلام الحربي، الجمعة، خريطة جديدة تظهر قضاء القائم وهو أخضر اللون بالكامل، ضمن المناطق التي حررتها القوات العراقية، في دلالة على تحريره من قبضة تنظيم "داعش"، بعد مرور تسعة أيام فقط على انطلاق عمليات غرب الأنبار.

    وأكد رئيس مجلس قضاء القائم، ناظم البردان، عن استعادة القوات الأمنية السيطرة على منفذ حصيبة الحدودي مع سوريا من قبضة التنظيم.

    وقال البردان إن: "القوات الأمنية استعادت، اليوم، السيطرة على منفذ القائم الحدودي مع سوريا غربي محافظة الأنبار، (350 كم غرب الرمادي)".

    وأضاف البردان، أن: "القوات الأمنية والعشائر تواصل تقدمها لتحرير أحياء ومناطق مركز مدينة القائم من تنظيم داعش، وسط انهيار كبير بصفوف تلك العصابات".

    تجدر الإشارة إلى أن هذه المنطقة تمثل أهمية استراتيجية كبيرة في المعركة ضد "داعش" كونها تربط بين العراق وسوريا.

    ويتجه منفذ حصيبة الحدودي نحو محافظة دير الزور شرق سوريا، فيما يصل معبر القائم إلى منطقة البو كمال.

    وبالإضافة إلى هذين المنفذين، يقع على الحدود بين البلدين معبران هما معبر الوليد في العراق، والذي يقابله التنف في الجانب السوري، ومعبر ربيعة، والذي يقابله اليعربية.

    كما توجد نقاط عبور أخرى صغيرة بين مدينتي راوه العراقية والميادين السورية غير معروفة، وتستخدم فيها طرق يستغلها "داعش" الإرهابي.

    وفي وقت سابق، أعلن قائد عمليات تحرير غرب الأنبار عبد الأمير رشيد يار الله، الشروع باقتحام 3 مناطق في مدينة القائم العراقية.

    وقال يار الله: "شرعت قوات الجيش وقوات مكافحة الإرهاب والحشد الشعبي والحشد العشائري باقتحام مناطق سعدة والكرابلة وحصيبة ضمن منطقة القائم".

    وكان ما يسمى بـ"والي القائم"، أبو أحمد العراقي"، التابع لتنظيم "داعش" قتل، الخميس، بقصف جوي استهدف رتلا للتنظيم أثناء محاولته الهرب إلى سوريا.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

إعلان


إعلان