• تحقيق المحقق الأمريكي الخاص بشأن روسيا يدخل مرحلة جديدة وترامب يغرد
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    واشنطن ـ طالب عويص   -   2017-10-29

    شرع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بنشر سلسلة تغريدات غاضبة على تويتر عما سماه "إثم" هيلاري كلينتون والحزب الديمقراطي المعارض.

    ورد عليه منتقدوه بتغريدات تتهمه بالسعي لصرف الانتباه عن التحقيقات بشأن علاقاته المزعومة بروسيا خلال حملة انتخابات الرئاسة العام الماضي.

    وجاءت هذه الفورة من ترامب صباح الأحد وسط تقارير عن أن أول عملية اعتقال في سياق التحقيق في التواطؤ مع الروس ستجري هذا الأسبوع، وربما ستكون في مطلعه، الاثنين.

    وشدد ترامب على أن مزاعم وجود تواطؤ بين حملته وروسيا "كاذبة" وتدخل في سياق حملة استهداف ضد فريقه أو ما يصطلح عليه "صيد الساحرات".

    يأتي هذا بعد دخول التحقيق في احتمال تورط روسيا في انتخابات الرئاسة التي جرت في الولايات المتحدة في 2016 مرحلة جديدة يوم الاثنين عندما يتم كشف النقاب عن أول اتهامات ناجمة عن التحقيق واحتجاز من يتم توجيه الاتهام له.

    ووافقت هيئة محلفين اتحادية على لائحة الاتهام يوم الجمعة وأمر قاض اتحادي بأن تبقى سرية وذلك حسبما قال مصدر مطلع على هذا الأمر لرويترز. وأضاف إنه قد يتم كشف النقاب عنها يوم الاثنين.

    وقد يمثل قرار الاتهام تحولا مثيرا في التحقيق الذي يجريه المحقق الخاص روبرت مولر في إدعاءات تدخل روسيا في انتخابات 2016 وأي صلات محتملة مع مسؤولين من حملة الرئيس دونالد ترامب.

    وألقى التحقيق بشأن روسيا بظلاله على رئاسة ترامب التي بدأت قبل تسعة أشهر كما وسع الخلاف بين الحزبين الجمهوري والديمقراطي.

    وخلُصت وكالات المخابرات الأمريكية في يناير كانون الثاني إلى أن روسيا تدخلت في الانتخابات في محاولة لمساعدة ترامب على هزيمة المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون من خلال اختراق البريد الإلكتروني ونشر رسائل محرجة وبث دعاية من خلال وسائل التواصل الاجتماعي لإضعاف الثقة فيها.

    وقالت مصادر مطلعة على التحقيق إن مولر ينظر في أي صلات محتملة بين مساعدي ترامب وحكومات أجنبية بالإضافة إلى عمليات غسيل أموال محتملة وتهرب ضريبي وجرائم مالية أخرى .

    ويبحث مولر أيضا فيما إذا كان ترامب أو مساعدوه حاولوا عرقلة التحقيق.

    وكان مولر يشغل من قبل منصب مدير مكتب التحقيقات الاتحادي وعُين لرئاسة التحقيق بعد أسبوع من إقالة ترامب في التاسع من مايو أيار جيمس كومي مدير مكتب التحقيقات الاتحادي الذي كان يرأس تحقيقا اتحاديا في تواطؤ محتمل مع روسيا. وقال ترامب في بادئ الأمر إنه عزل كومي بسبب عدم كفاءته في إدارة مكتب التحقيقات الاتحادي. وأشار في مقابلة أجراها فيما بعد مع محطة (إن.بي.سي) إلى أن السبب وراء قراره ”هذا الأمر المتعلق بروسيا“.

    ونفى ترامب إدعاءات التواطؤ مع الروس ووصف هذا التحقيق بأنه ”حملة موجهة“. ونفى الكرملين أيضا هذه الإدعاءات.


    اتفاق بشأن ادلب في اجتماع استانا السادس بشأن سوريا

    تحديد حدود المنطقة الخالية من الاشتباكات الرابعة والتي ستشكل في ادلب

    مصدر أمني:اتفاق أولي بين بغداد وأربيل لنشرقوات اتحادية على حدود البلاد

    اقتحم العشرات من الموالين لرئيس إقليم شمال العراق مسعود بارزاني، مساء الأحد، مبنى برلمان الإقليم احتجاجًا على تصريحات أحد النواب.

    وقال مراسل الأناضول إن أكثر من 50 شخصًا اقتحموا سور البرلمان ومن ثم تمكنوا من الوصول إلى قاعة الاستقبال داخل المبنى رغم محاولة الحراس منعهم وإطلاق النار في الهواء.

    وأتت الحادثة احتجاجًا على تصريحات النائب رابون معروف، الذي قال في وقت سابق اليوم إن "ما وصل إليه الإقليم هو نتيجة فشل سياسة مسعود بارزاني".

    كما اتهم معروف، في مؤتمر صحفي عقده في البرلمان "البيشمركة (حرس الإقليم) بالتخاذل في الدفاع عن الأكراد عند انسحابها أمام القوات العراقية في المناطق المتنازع عليها".

    كان بارزاني أبلغ برلمان الإقليم بأنه لن يبقى في منصبه بعد انتهاء ولايته مطلع نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

    وكان من المقرر إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في الإقليم مطلع الشهر المقبل مع انتهاء ولاية بارزاني، لكنها تأجلت 8 أشهر بسبب عدم تقديم الأطراف السياسية لمرشحيها وسط أزمة سياسية وعسكرية متفاقمة مع الحكومة العراقية.

    وتحمل أطراف المعارضة في الإقليم بارزاني مسؤولية وصول الأوضاع لما آلت إليه في أعقاب استفتاء الانفصال الباطل الذي أصر على تنظيمه في سبتمبر/أيلول الماضي، الذي تؤكد الحكومة العراقية عدم دستوريته، وترفض التعامل مع نتائجه.

    وتحمل أطراف المعارضة في الإقليم، بارزاني مسؤولية وصول الأوضاع إلى هنا بسبب إصراره على إجراء استفتاء الانفصال الباطل في سبتمبر/أيلول الماضي، والذي تؤكد الحكومة العراقية عدم دستوريته، وترفض التعامل مع نتائجه.

    ومؤخرًا، فرضت القوات العراقية خلال حملة أمنية خاطفة، السيطرة على الغالبية العظمى من مناطق متنازع عليها مع الإقليم، بينها كركوك (شمال).

    وتولى بارزاني رئاسة الإقليم عام 2005 لأول مرة بعد انتخابه في البرلمان، ثم فاز في انتخابات مباشرة جرت عام 2009 حصل فيها على 69% من أصوات الناخبين لتولي دورة رئاسية ثانية.

    وفي عام 2013 انتهت ولايته الثانية لكن تم تجديدها لمرتين متتاليتين (4 أعوام) بسبب خلافات سياسية حول دستور الإقليم.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

إعلان


إعلان