• ترامب يمهد لعدم التصديق على الاتفاق مع إيران: لم ترق الى روح الاتفاق النووي
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    واشنطن ـ طالب عويس   -   2017-10-05

    اعتبر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الخميس إن إيران لم ترق الى روح الاتفاق النووي الذي أبرمته مع القوى العالمية ولمح إلى أنه سيكشف قريبا عن قراره بشأن ما إن كان سيصدق على استمرار الاتفاق.

    وقال ترامب خلال اجتماع مع قادة عسكريين بالبيت الأبيض ”يجب ألا نسمح لإيران... بحيازة أسلحة نووية“.

    ومضى قائلا ”النظام الإيراني يدعم الإرهاب ويصدر العنف والدم والفوضى في أنحاء الشرق الأوسط. لهذا يجب أن نضع نهاية لعدوان إيران المستمر ومطامحها النووية. لم يرقوا إلى روح اتفاقهم“.

    وسئل هل سيقرر التصديق على استمرار الاتفاق النووي أم سينسحب منه فقال ”ستسمعون شيئا عن إيران قريبا جدا“.

    وكشف مسؤول كبير بالإدارة الأمريكية الخميس إن من المتوقع أن يعلن الرئيس دونالد ترامب قريبا أنه لن يصدق على الاتفاق الدولي التاريخي للحد من أنشطة برنامج إيران النووي في خطوة قد تؤدي للقضاء على الاتفاق الموقع في عام 2015.

    ويبحث ترامب ما إذا كان الاتفاق، الذي وصفه بأنه ”مخجل“، يخدم المصالح الأمنية للولايات المتحدة مع اقتراب موعد نهائي في 15 أكتوبر تشرين الأول للتصديق على التزام إيران بالاتفاق.

    وذكر المسؤول،الذي طلب عدم نشر اسمه، أن من المنتظر أن يعلن ترامب استراتيجية أمريكية أوسع إزاء إيران تكون أكثر ميلا للمواجهة. وتكررت انتقادات إدارة ترامب لسياسات إيران في الشرق الأوسط.

    وإذا رفض ترامب التصديق على التزام إيران بالاتفاق فسيكون أمام قادة الكونجرس 60 يوما لتحديد ما إذا كانوا سيعيدون فرض العقوبات على طهران والتي كانت قد رفعت بموجب الاتفاق.

    وكانت صحيفة واشنطن بوست هي أول مصدر نشر اعتزام ترامب إعلان عدم التصديق على الاتفاق.

    ولطالما انتقد ترامب الاتفاق النووي الإيراني وهو أحد إنجازات السياسة الخارجية لسلفه الرئيس باراك أوباما الذي وقعته الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وروسيا والصين والاتحاد الأوروبي وإيران عام 2015.

    وكان مسؤول بالإدارة قد صرح بأنها تدرس إلقاء ترامب كلمة بشأن إيران في 12 أكتوبر تشرين الأول لكن القرار لم يتخذ بعد.

    وفي أبريل نيسان قالت الإدارة إنها ستعيد النظر ما إذا كان رفع العقوبات على إيران يصب في مصلحة الأمن القومي الأمريكي.

    ويدرس ترامب استراتيجية يمكن أن تسمح باتخاذ الولايات المتحدة إجراءات أقوى للرد على القوات الإيرانية والجماعات الشيعية المسلحة التي تدعمها طهران في سوريا والعراق والتعامل مع دعمها لجماعات متشددة.

    وقال مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية إن إدارة ترامب ”ملتزمة بالكامل بمواجهة التهديدات الإيرانية في مجملها وأنشطتها الخبيثة وتسعى لتحقيق تغيير في سلوك النظام الإيراني“.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف