• سياسي كندي من السيخ يفوز بزعامة ثالث أكبر حزب في البرلمان ويتهيأ لمواجهة ترودو
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    اونتاريو ـ واصف ماضي   -   2017-10-02

    انتُخب نائب سيخي عن منطقة أونتاريو الأحد زعيماً للحزب الديمقراطي الجديد اليساري في كندا، ليصبح أول سياسي من غير البيض يرأس حزباً سياسياً كندياً رئيسياً.

    وانتُخب جاميت سينغ وهو محام يبلغ من العمر 38 عاماً أدى تمسكه باعتمار عمائم ذات ألوان زاهية وارتداء حلل من ثلاث قطع، إلى جعله أحد نجوم شبكة التواصل الاجتماعي في أول اقتراع لقيادة الحزب الديمقراطي الجديد في الانتخابات الاتحادية التي تجري في 2019 أمام رئيس الوزراء جاستن ترودو.

    وكتب سينغ تغريدة على تويتر قال فيها”أشكركم أعضاء الحزب الديمقراطي الجديد. السباق على منصب رئيس الوزراء يبدأ الآن”.

    وحصل سينغ على 53.6 في المئة من الأصوات ليفوز على ثلاثة منافسين ليصبح الرئيس الجديد للحزب الديمقراطي الجديد خلفاً لتوماس موكلير. وأُعلنت نتائج التصويت الإلكتروني خلال اجتماع للحزب في تورونتو.

    وكان سينغ السياسي الذي يتخذ من تورونتو مقراً له قد قاد حملة جمع تبرعات منذ انضمامه للسباق في مايو أيار الماضي وقد دعمه أنصاره بوصفه شخصاً قد يبث حياة جديدة في الحزب الذي يواجه صعوبة منذ وفاة زعيمه السابق الذي كان يحظى بشعبية جاك لايتون في 2011.

    والحزب الديمقراطي الجديد ثالث أكبر حزب في البرلمان الاتحادي الكندي ويمثله 44 عضواً في البرلمان المؤلف من 338 عضواً.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف