• رئيس الوزراء العراقي يعلن انطلاق العمليات العسكرية لاستعادة الحويجة من داعش
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    بغداد ـ خالد الزبيدي   -   2017-09-21

    أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي فجر الخميس انطلاق العمليات العسكرية لطرد مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية من منطقة الحويجة التي تقع غربي مدينة كركوك الغنية بالنفط.

    يأتي الهجوم الذي أعلنه رئيس الوزراء حيدر العبادي قبل أربعة أيام من إجراء استفتاء على استقلال الأكراد في المناطق التي يسيطرون عليها في شمال العراق بما في ذلك كركوك.

    وقال العبادي إنه يعتبر الاستفتاء ”غير دستوري“ ودعا حكومة إقليم كردستان إلى إلغائه.

    وتتحول كركوك إلى نقطة ساخنة قبل استقلال استفتاء الأكراد إذ يعيش فيها أيضا عرب وتركمان يعارضون الانفصال عن العراق.

    وسيطرت قوات البشمركة الكردية على كركوك بعدما انهار الجيش العراقي أمام تنظيم الدولة الإسلامية عام 2014 مما حال دون سيطرة المتشددين على الحقول النفطية في المدينة.

    ولم يتضح إن كانت خطة الأكراد لإجراء الاستفتاء في كركوك ستتأثر بهجوم عراقي تدعمه الولايات المتحدة على الحويجة مما من المرجح أن يؤدي إلى تدفق نازحين على المناطق المجاورة.

    وقالت الأمم المتحدة الأسبوع الماضي إن ما يصل إلى 85 ألفا قد ينزحون عن منطقة الحويجة.

    وأصدرت الولايات المتحدة الأربعاء أشد بياناتها ضد الاستفتاء.

    وقالت هيذر ناورت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية ”تعارض الولايات المتحدة بشدة الاستفتاء على استقلال حكومة إقليم كردستان العراق المقرر في 25 سبتمبر“.

    وتعتبر الحويجة التي تقع إلى الشمال من بغداد وقطاع من الأراضي على الحدود مع سوريا غربي العاصمة العراقية هما آخر منطقتين تحت سيطرة الدولة الإسلامية في العراق.

    كان التنظيم المتشدد قد بسط سيطرته على حوالي ثلث الأراضي العراقية عام 2014.

    وانهارت دولة الخلافة التي أعلنها التنظيم المتشدد فعليا في يوليو تموز عندما انتزعت القوات العراقية المدعومة من الولايات المتحدة مدينة الموصل معقل الدولة الإسلامية في العراق. وشاركت قوات البشمركة الكردية في عمليات القتال ضد المتشددين.

    وتسيطر الدولة الإسلامية على أراض في سوريا أيضا على الحدود مع العراق لكن المناطق الخاضعة لسيطرتها تنكمش بسرعة في وجه هجوم تحالف يقوده الأكراد وتدعمه واشنطن من جهة وقوات موالية للرئيس السوري بشار الأسد وتدعمها روسيا وإيران من جهة أخرى.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف