• أحد أفراد الأسرة الحاكمة في قطر يدعو إلى اجتماع وطني لبحث حل الأزمة
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    قطر ـ صقر الحسيني   -   2017-09-18

    أصدر أحد أفراد العائلة الحاكمة في قطر بيانا دعا فيه الشعب والأسرة المالكة إلى اجتماع عائلي من أجل إنقاذ البلاد، خاصة في الظروف التي تخيم عليها والمقاطعة التي فرضتها عليها دول عربية أخرى.

    ودعا الشيخ عبد الله بن علي آل ثاني - في بيان نشره على حسابه على موقع تويتر الأحد - كبار أعضاء الأسرة الحاكمة و"الحكماء والعقلاء من أبناء الأسرة" إلى اجتماع يبحثون فيه كل ما يخص الأزمة، التي بلغت "حد التحريض المباشر على استقرار الخليج".

    وعبر بن علي آل ثاني عن ألمه وهو "يرى الوضع يمضي إلى الأسوأ"، محذرا من بلوغ "مصير لا نريد الوصول إليه، كما هو حال دول دخلت في نفق المغامرة، وانتهت إلى الفوضى والخراب".

    ووصف سعود القحطاني، المستشار في الديوان الملكي السعودي، بيان الشيخ عبد الله بن علي آل ثاني، بحسب وسائل إعلام سعودية، بأنه "بيان الكبار الذين يسعون لمصلحة بلادهم وأشقائهم".

    وأعربت قطر عن رغبتها في الجلوس إلى طاولة الحوار مع الدول العربية الأربع المقاطعة لها. وجاء هذا في اتصال هاتفي تلقاه ولي العهد السعودي الملك محمد بن سلمان من أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، بحسب وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

    وقالت وكالة الأنباء القطرية الرسمية إن أمير قطر أجرى الاتصال الهاتفي "بناء على تنسيق من الرئيس الأمريكي" دونالد ترامب.

    لكن السعودية علقت أي حوار بعد فترة وجيزة، متهمة وسائل إعلام قطرية بمحاولة تحريف الحقائق بشأن الاتصال الهاتفي.

    وكانت السعودية والإمارات والبحرين ومصر قد أعلنت في 5 يونيو/ حزيران الماضي قطع علاقاتها مع قطر، متهمة إياها بدعم جماعات "إرهابية".

    لكن الدوحة دأبت على نفي هذا الاتهام بشدة.

    وقدمت دول المقاطعة الأربع قائمة مطالب إلى قطر مشترطة استيفاءها لرفع العقوبات المفروضة عليها.

    وتشمل المطالب إغلاق قناة الجزيرة الإخبارية وتقليص الروابط مع إيران.

    وتتهم دول المقاطعة قناة الجزيرة برعاية التطرف، وهو الاتهام الذي تنفيه الشبكة الإعلامية.
    وأغلقت السعودية حدودها البرية مع قطر، بينما قطعت الدول الأربع جميعها المسارات الجوية والبحرية مع الدوحة.

    ولم تفلح جهود الوساطة الدبلوماسية التي بذلتها الكويت برعاية قوى غربية في إنهاء النزاع.
    وسيط حج القطريين الشيخ عبد الله بن علي آل ثاني

    وفتحت السعودية أبوابها للحجاج القطريين بعد وساطة الشيخ بن علي آل ثاني إثر لقائه بالعاهل السعودي الملك سلمان في طنجة في أغسطس/آب، وولي العهد محمد بن سلمان في جدة.

    ويعد الشيخ عبدالله بن علي بن عبد الله آل ثاني أحد كبار أفراد الأسرة الحاكمة في قطر، إذ إن جده هو ثالث حكام قطر، الشيخ عبدالله بن جاسم آل ثاني، ووالده هو رابع حكام قطر الشيخ علي بن عبدالله آل ثاني، وشقيقه هو خامس حكام قطر الشيخ أحمد بن علي آل ثاني.

    وحصل الشيخ عبد الله على درجة الدكتوراة في الهندسة المدنية من جامعة ساوث هامبتون في المملكة المتحدة، ودرس الهندسة في جامعة قطر.

    وهو حالياً عضو في مجلس إدارة شركة "ناقلات"، وهي الشركة الوطنية لشحن الغاز وحلقة الوصل الحيوية في سلسلة توريد الغاز الطبيعي المسال لدولة قطر.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف