• لودريان لا يرى امكان بناء السلام مع الأسد
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    باريس ـ ناجي بصبوص   -   2017-09-01

    دعت فرنسا الجمعة إلى انتقال سياسي في سورية لا يشمل الرئيس بشار الأسد، بعد سلسلة مواقف متباينة إزاء حل النزاع الدائر منذ ست سنوات في هذا البلد.

    وقال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان لإذاعة "آر تي أل" الخاصة "لا يمكن أن نبني السلام مع الأسد. لا يمكنه أن يكون الحل".

    وتابع أن "الحل هو في التوصل مع مجمل الفاعلين إلى جدول زمني للانتقال السياسي يتيح وضع دستور جديد وانتخابات، وهذا الانتقال لا يمكن أن يتم مع بشار الأسد".

    ويشارك الجيش الفرنسي في التحالف الدولي بقيادة أميركية لمحاربة داعش في سورية والعراق.

    وخسر التنظيم المتشدد الكثير من المناطق التي سيطر عليها في البلدين وقتل آلالاف من مسلحيه منذ أواخر 2014 بعد تشكل التحالف لمكافحته.

    وأكد لودريان الجمعة أن "داعش سيُهزم في سورية، وسنصبح عندئذ في مواجهة نزاع واحد، هو الحرب الأهلية" بين المعارضة والحكومة السورية.

    وكلف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لودريان بتشكيل مجموعة اتصال جديدة حول سورية لإحياء العملية السياسية المجمدة. لكن باريس لم تكشف حتى الساعة عن تشكيلتها.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف