• الجيش اللبناني يعلن عن مقتل 20 من داعش و3 جنود لبنانيين خلال يومين من العمليات
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    بيروت ـ محمد غانم   -   2017-08-19

    أعلنت قيادة الجيش اللبناني، في مؤتمر صحافي، الأحد، عن تحقيق اختراقات في عمليات الجيش ضد داعش، الذي بات يعاني من انهيارات وحالات فرار بين صفوفه، مؤكدة مقتل 20 داعشيا في اشتباكات ومن جراء القصف المدفعي والجوي، وكذلك 3 من عناصر الجيش اللبناني.

    وقالت القيادة، من مقر وزارة الدفاع اللبنانية، إن اليوم الثاني من العمليات، التي يطلق عليها "فجر الجرود"، شهد تدمير 12 مركزا للإرهابيين، من بينها مغاور وأنفاق وخنادق، فضلا عن مصادرة كميات من الأسلحة والذخائر، وكذلك تفجير سيارة ودراجة نارية مفخختين كانتا تستهدفان عناصر الجيش.

    وأعلنت القيادة السيطرة على 30 كيلومترا في منطقة جرود رأس بعلبك (القريبة من عرسال) والمناطق المجاورة على الحدود السورية، ليصل إجمالي المساحات التي تمت السيطرة عليها إلى 80 كيلومترا خلال يومين من العمليات.

    قيادة الجيش: 80 كيلومتراً مربعاً محتلة أصبحت تحت سيطرتنا

    ولفت أبو عيد، في إيجاز عسكري عن سير عملية "​فجر الجرود​"، إلى أنّ "أهداف اليوم الثاني كانت السيطرة على جبل وادي الخشن، خربة التين، قرنة حقاب الحمام، طريق قنية ​العسل​، ضليل أم الجمعة، رأس دليل الحصين"،

    مشيراً الى أنّ "الهجوم كان على محورين: الأوّل بدأ من سهلات ​خربة داوود​ وضليل أم الجمعة وراني العقاب ورأس الدليل، والمحور الثاني بدأ من ضهور وادي التنية وخربة الخشن ومزرعة غنام وقرنة حقاب الحمام ورأس عقاب الحصين".
    وأوضح أنّه "في المرحلة التحضيرية أي مرحلة تضييق الطوق، إستعدنا عدداً من المساحات، وفي اليوم الأوّل استكملنا استعاداة الأراضي، واليوم استعدنا 30 كلم مربعاً تقريباً إضافية"، مبيّناً أنّ "الإنجازات الميدانية هي تدمير 12 مركزاً للإرهابيين في هذه المناطق الّتي تحتوي على تحصينات.

    كما تمّ ضبط عدد من الأسلحة والمتفجرات، وتمّ تفجير سيارة ودراجة نارية حاولتا استهداف مراكزنا"، منوّهاً إلى أنّ "مجمل المساحة الّتي سيطرنا عليها، هي 80 كلم مربعاً من أصل 120 كلم مربعاً، وكبّدناهم نحو 20 قتيل ونتقدّم بشكل سريع نحو الأهداف تحت غطاء مكثّف، ووحدة الهندسة تقوم بتنظيم الأماكن المحرّرة، إضافة إلى شقّ طرقات جديدة".
    وأشار الى أنه "لدى الجيش، سقط 3 شهداء وجريح إصابته حرجة نتيجة انفجار ​لغم أرضي​"، مشدّداً على "أنّنا ملتزمون بإنهاء تنظيم "داعش" في الأراضي اللبنانية، والمساحة هي 80 كلم مربعاً في كلّ العمليات من المرحلة التحضيرية واليوم الأول والثاني"، مؤكداً أنّ "لا تنسيق مع "​حزب الله​" و​الجيش السوري​"، مبيّناً أنّ "حقل ​الألغام​ يعيق تقدّم الجيش، وفرق الهندسة هي من تساعد على متابعة التقدّم".

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف