• ماتيس يتفقد أهم غواصة نووية وحاكم غوام يؤكد الاستعداد لمواجهة ضربة كورية شمالية
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    واشنطن ـ طالب عويص   -   2017-08-10

    توجه وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس الخميس إلى ولاية واشنطن في إطار جولة تفقدية لقواعد عسكرية في غرب الولايات المتحدة.

    وأعلنت وزارة الدفاع أن ماتيس سيزور قاعدة كيتساب البحرية في سياتل بواشنطن ووحدة الابتكار التجريبي الدفاعي في سيليكون فالي بولاية كاليفورنيا حيث سيزور أيضا مقري أمازون وغوغل.

    ويعيش البنتاغون حال ترقب بين سباق المساعي الدبلوماسية التي يقودها وزير الخارجية ريكس تيلرسون من جهة، والاستعدادات العسكرية من جهة أخرى.

    ويبدو أن جولة ماتيس تهدف إلى الاطلاع على الاستعدادات العسكرية الأميركية وجهوزيتها المتعلقة بقدرات الدفاع الصاروخية وقدرات الردع الصاروخي.

    وزار وزير الدفاع في هذا الإطار USS Kentucky التي تعد أهم غواصة نووية أميركية.

    وتعد هذه الغواصة السلاح الأكثر فتكا في أسطول البحرية الأميركية، وهي إحدى أضخم الغواصات التي تم تطويرها، وبإمكانها شن هجوم نووي على أي بلد في العالم.

    لكن الغواصة صنعت للحيلولة دون وقوع حروب، بحسب موقع سمثسونيان. ورغم أن الغواصة صامتة إلا أن وزنها يبلغ 18 ألف طن.

    وتحمل 24 صاروخا من طراز ترايدنت تزيد قوة كل واحد منها 80 مرة عن القنبلة التي ألقيت على مدينة هيروشيما اليابانية خلال الحرب العالمية الثانية.

    حاكم غوام: مستعدون لمواجهة ضربة كورية شمالية

    وأكد حاكم جزيرة غوام الخميس أن هذا الموقع الاستراتيجي المتقدم للقوات الأميركية في المحيط الهادئ "كامل التجهيز" لمواجهة ضربة كورية شمالية، بفضل بنى تحتية صلبة تمكنت من مقاومة إعصارين وهزتين أرضيتين.

    وكشفت بيونغ يانغ خطتها المفصلة لإطلاق أربعة صواريخ على غوام، وبات سكان الجزيرة الذين يبلغ عددهم 162 ألف نسمة معتادين على هذه التهديدات.

    وأوضح الحاكم أدي كالفو أن الجزيرة البعيدة في المحيط الهادئ اعتادت على أن تكون هدفا منذ أن أقامت فيها واشنطن قواعد عسكرية.

    وينتشر في غوام نحو ستة آلاف جندي أميركي.

    ولم يقدم كالفو أي إيضاح آخر حول الدفاعات الأميركية، لكن الجزيرة تعول على قاعدة جوية وقاعدة بحرية.

    وتضم غوام أيضا درعا متطورة مضادة للصواريخ، هي منظومة ثاد، القادرة على تدمير الصواريخ القصيرة والمتوسطة المدى، والصواريخ في مرحلة تحليقها النهائية.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف