• ترامب يعتبر تجربة بيونغ يانغ الصاروخية خطيرة والاتحاد الأوروبي يطالب بوقف الاستفزاز
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    واشنطن ـ طالب عويص   -   2017-07-28

    اعتبر الرئيس دونالد ترامب مساء الجمعة أن إجراء كوريا الشمالية اختبارا صاروخيا بالستيا عابرا للقارات هو عملية "متهورة وخطيرة" ستؤدي إلى "عزل" بيونغ يانغ.

    وقال ترامب في بيان إن "الولايات المتحدة تدين هذا الاختبار وترفض ادعاء النظام الكوري الشمالي بأن هذه التجارب وهذه الأسلحة تضمن أمن كوريا الشمالية، بل تملك في الواقع تأثيرا معاكسا".

    وتابع أن "هذه الأسلحة والاختبارات، بتهديدها للعالم، تعزل كوريا الشمالية وتضعف اقتصادها وتحرم شعبها". وأضاف أن "الولايات المتحدة ستتخذ كلّ الخطوات اللازمة لضمان الأمن الأميركي وحماية حلفائنا في المنطقة".

    الاتحاد الاوروبي

    وادان الاتحاد الأوروبي مساء الجمعة قيام كوريا الشمالية بإطلاق صاروخ جديد، واعتبر ذلك "تهديدا جديا للسلم والأمن الدوليين".

    وقال الاتحاد في بيان إن إطلاق هذا الصاروخ "يشكل انتهاكا صارخا من كوريا الشمالية لالتزاماتها الدولية كما حددتها قرارات مجلس الأمن الدولي"، وحض بيونغ يانغ على "الامتناع عن أي استفزازات جديدة يمكن أن تفاقم التوترات الإقليمية والعالمية".

    وتابع البيان أن منسقة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني "ستتطرق إلى هذه المسألة خلال لقاءاتها المقررة خلال الأيام القليلة المقبلة مع وزير خارجية كوريا الجنوبية ووزراء خارجية شركاء آخرين دوليين خصوصا على هامش الاجتماع الوزاري لرابطة دول جنوب شرق أسيا في مانيلا في السادس والسابع من آب/أغسطس".

    وقد أعلنت وزارة الدفاع الأميركية الجمعة أن كوريا الشمالية أطلقت صاروخا بالستيا بعد أسابيع من اختبار بيونغ يانغ أول صاروخ عابر للقارات.

    وقال المتحدث باسم الوزارة جيف ديفيس "نجري تقييما للوضع وسيكون لدينا المزيد من المعلومات سريعا".

    وأكدت كل من اليابان وكوريا الجنوبية رصد إطلاق الصاروخ.

    وقال رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي "من الممكن أن يكون قد سقط في منطقتنا الاقتصادية".

    وذكر مكتب رئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن أن الرئيس أمر بإجراء مباحثات مع الولايات المتحدة بشأن نشر مزيد من وحدات منظومة الدفاع الصاروخي "ثاد"، وذلك بعد ساعات من تجربة الجارة الشمالية.

    وقال البيت الأزرق الرئاسي عقب اجتماع لمجلس الأمن القومي إن الرئيس أبدى أيضا رغبته في أن يبحث مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة فرض عقوبات جديدة أشد على بيونغ يانغ، حسب رويترز.
    ومنذ عام 2006 يفرض مجلس الأمن الدولي عقوبات على كوريا الشمالية على خلفية تجاربها الصاروخية.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف