• مقتل شخص وإصابة 8 بعملية دهس قرب مسجد في لندن ورئيسة الوزراء تزور المنطلقة: فيديو
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    لندن ـ عصام عساف   -   2017-06-19


    ذكرت الشرطة البريطانية أن شخصا على الأقل قتل وأصيب 8 آخرون، فجر الاثنين 19 يونيو/حزيران، بعملية دهس استهدفت تجمعا لمسلمين قرب مسجد فينسبري بارك شمال لندن.

    وقال مجلس مسلمي بريطانيا إن سيارة دهست مصلين لدى خروجهم من مسجد شمال لندن. وأضاف في تغريدة على "تويتر": "أبلغنا بأن سيارة فان دهست مصلين وهم يغادرون مسجد فينسبري بارك"، وتابع: "يبدو أن رجلا في سيارة فان دهس عمدا مجموعة من المصلين كانت إلى جوار شخص مريض".

    لحظة القبض على أحد منفذي عملية دهس مصلين قرب الجامع الكبير في لندن
    وأكد المجلس أن الواقعة تشكل أعنف مظاهر رهاب الإسلام في بريطانيا في الأشهر الأخيرة، ودعا السلطات إلى تعزيز إجراءات الأمن خارج المساجد

    وأضافت: "كانت هناك سيارة فان بيضاء خارج مسجد فينسبري بارك دهست فيما يبدو أنهم أناس أثناء خروجهم بعد انتهاء الصلاة. لم أشاهد المهاجم نفسه رغم أنه اعتقل فيما يبدو لكنني رأيت السيارة".

    وقال شهود عيان إنهم رأوا شخصا يحاول إجراء تنفس صناعي لأحد المصابين، بينما شوهد آخر وقد ربط رأسة بضمادات.

    ماي تلتقي بممثلي مختلف الطوائف الدينية في مسجد فينسبري بارك

    ووصلت رئيسة وزراء بريطانيا، تيريزا ماي، إلى مسجد فينسبري بارك بعد الساعة الواحدة بقليل بتوقيت لندن.

    والتقت ماي داخل المسجد بممثلين من مختلف الطوائف الدينية. وقال لها أحد المسلمين في اللقاء إن هذا المركز بات مكانا يتجاوز الاقتصار على دين واحد بل يستخدم من عموم سكان المنطقة.

    وأضاف " أنه أمر محزن أن نلتقيك في مثل هذه الظروف" مضيفا إن المسجد يلعب دورا "هائلا" في المساعدة على مكافحة التطرف في المنطقة.

    وكتبت شاهدة العيان سينثيا فانزيلا على صفحتها في "تويتر": "من المرعب مشاهدة شرطي أثناء قيامه بتدليك قلب للمصابين على الأرض، في محاولة يائسة لإنقاذهم، أتمنى أن يكون تحقق ذلك".

    وأفاد متحدث باسم خدمة الإسعاف في لندن: "لقد أرسلنا عددا من سيارات الإسعاف والمسعفين الطبيين وفرق الاستجابات المتخصصة إلى مكان الحادث".

    وأظهرت مقاطع مصورة بثها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، انتشار قوات الأمن في مكان الحادث، وسط سماع سيارات الإسعاف التي هرعت لإسعاف المصابين، وإخلاء القتلى.


    من جهتها، أعربت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، عن حزنها الشديد وتضامنها التام مع المتضررين في الحادث المشين. وقالت ماي في بيان: "هذا حادث مروع... كل مشاعري مع أولئك الذي أصيبوا وأحبائهم وهيئات الطوارئ في الموقع".

    وتأتي الواقعة بعد سلسلة هجمات دامية شهدتها بريطانيا مؤخرا، حيث قتل 8 أشخاص وأصيب 50 آخرون في الثالث من يونيو/حزيران عندما دهس متشددون المارة على جسر لندن وطعنوا أشخاصا في مطاعم وحانات مجاورة.

    وفي 22 مارس/آذار، دهس رجل يقود سيارة مستأجرة المارة على جسر وستمنستر في لندن، وقتل شرطيا طعنا قبل أن تقتله الشرطة بالرصاص. وقتل في هذا الهجوم 5 أشخاص.

    وفي 22 مايو/أيار قتل انتحاري 22 شخصا في حفل لمغنية البوب الأمريكية أريانا جراندي في مانشستر بشمال إنجلترا.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

إعلان


إعلان