• الشرطة البريطانية تنشر صورا جديدة لمهاجم مانشستر
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

      -   2017-05-28

    نشرت الشرطة البريطانية صورا جديدة التقطتها كاميرات مراقبة للانتحاري سلمان العبيدي ليلة تنفيذه هجوم قاعة حفلات مانشستر أرينا الذي خلف 22 قتيلا وعشرات الجرحى،

    ولم يُعرف حتى الآن المكان الذي التقطت فيها هذه الصور للعبيدي ولا توقيتها، لكن الشرطة قالت إنها حددت شخصية الانتحاري بعد ساعتين فقط من وقوع الهجوم.

    وأكدت أن شقة العبيدي في وسط المدينة كانت من آخر الأماكن التي ذهب إليها، وربما وضع فيها لمساته النهائية على المتفجرات التي استخدمها قبل التوجه لتنفيذ الهجوم.

    يذكر أن الشرطة داهمت 14 مكانا و ما تزال تتحفظ على 11 شخصا، للاشتباه في أنشطة إرهابية، وناشدت كل من يملك معلومات حول تحركات الانتحاري منذ 18 مايو/ آيار، إلى تقديمها للأجهزة الأمنية.

    وكانت الحكومة البريطانية قد خفضت مستوى التهديد الإرهابي في البلاد من "خطير" إلى "شديد"، كما سيُسحب جنود الجيش المنتشرين لدعم الشرطة، مساء الاثنين.

    وأعلنت رئيسة الوزراء تيريزا ماي خفض مستوى التهديدات الإرهابية بعدما ترأست اجتماعا للجنة الطوارئ في الحكومة (كوبرا)، صباح السبت.

    لكن قوات الشرطة المسلحة ما تزال تقوم بعملها في تأمين مئات المناسبات والحفلات والمنافسات الرياضية في جميع أنحاء بريطانيا، خلال عطلة نهاية الأسبوع.

    وتعززت الإجراءات الأمنية في ملعب ويمبلي، الذي جرت فيه المبارة النهائية لكأس الاتحاد الانجليزي، وفي ملعب هامبدون بارك، حيث مباراة نهائي كأس اسكتلندا، وفي ملعب تويكينام، حيث مباراة النهائي لدوري أريفا للراغبي.

    وتولى مئات من رجال الشرطة تأمين 50 ألف شخص حضروا حفلا موسيقيا في ملعب أولد ترافورد للكريكيت، وكان هذا أكبر حفل موسيقي منذ الهجوم الانتحاري في مانشستر.

    وعُززت الإجراءات لتأمين ماراثون غريت مانشستر ران، اليوم الأحد، بمشاركة عشرات آلاف العدائين بما فيهم عمدة مانشستر أندي بورنهام.

    ويشهد الأحد فاعليات أخرى هامة، منها اليوم الثاني من حفل بي بي سي راديو 1 بيغ ويك إند Radio 1's Big Weekend، ومن المتوقع حضور 25 ألف شخص لأن التذاكر مجانية.

    وقالت رئيسة الوزراء إن المجهود الكبير الذي بذلته الشرطة خلال اليوم الماضي أدى لتراجع حدة التهديدات.

    وقالت الشرطة إن التحقيقات "تحقق تقدما جيدا"، ويعمل عليها حاليا 1000 شخص، كما يتولى مئات الضباط الأخرين عمليات التأمين في أنحاء مانشستر.

    وكشفوا أنهم اعتقلوا 13 شخصا في غريتر مانشستر ووارويكشاير وميرسيسايد، لكن أُفرج عن سيدة وصبي، 16 عاما، في وقت لاحق.

    ووُزع ما مجموعه 17 مذكرة في معظم أنحاء غريت مانشستر في الأيام الخمسة الماضية.

    والسبت استخدم الضباط عبوة ناسفة للدخول الى عقار فى منطقة تشيثام هيل فى مانشستر حيث اعتُقل شخصان.

    وقال بيان مشترك من رئيس الشرطة ايان هوبكنز ونيل باسو، المنسق الوطنى البارز من شرطة مكافحة الإرهاب في بريطانيا "مازال هذا تحقيقا ساريا بدون تهاون".

    وأضاف "أولوياتنا هي أن نفهم تسلسل حدوث هذا الهجوم الرهيب وفهم ما اذا كان المزيد من الناس متورطين في التخطيط له".

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف